• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

حفل التوزيع بمهرجان «طيران الإمارات» الاثنين المقبل

«الإمارات للآداب» تعلن عن قائمة جائزة «أمناء مكتبات المدارس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

دبي( الاتحاد)

أعلنت مؤسسة الإمارات للآداب أمس عن القائمة القصيرة التي تضم 14 مرشحاً لجائزة أمناء المكتبات المدرسية، التي تقيمها المؤسسة بالشراكة مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، تقديراً لجهود أمناء المكتبات المدرسية وأفكارهم الخلاقة التي تسهم في تعزيز مكانة المطالعة في مدارس دولة الإمارات. وقام مديرو المدارس والمعلمون والطلاب وأولياء الأمور بترشيح نحو 100 من أمناء المكتبات المدرسية، تأهل منهم للمرحلة النهائية سبعة أمناء من المدارس التي تدعم اللغة العربية، وسبعة من المدارس التي تدعم لغات أخرى.

وضمت لجنة تحكيم المسابقة، فهد المعمري مدير إدارة المكتبات العامة في هيئة دبي للثقافة والفنون، وشيخة المهيري مديرة مركز البحوث الثقافية بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وأحمد الهاشمي من إدارة الاتصال الحكومي بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي، إضافة لرئيسة اللجنة ايفيت جدج الرئيسة التنفيذية للعمليات في مؤسسة الإمارات للآداب.  

وسيقام حفل توزيع الجوائز ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب الأثنين المقبل، وسيقوم بتسليم الجوائز للفائزين عبدالله عبد الرحمن الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي والكاتب كيفن كروسلي - هولند، رئيس جمعية المكتبات المدرسية في المملكة المتحدة.

تتضمن الجائزة الأولى رحلة لأربعة أشخاص إلى استديوهات «وارنر بروذرز» في لندن – شاملة تذاكر السفر والإقامة ورسوم الدخول إلى الاستوديوهات. إضافة إلى زيارة إلى المكتبة البريطانية، وزيارة إلى مكتبة إحدى المدارس في المملكة المتحدة. ويحصل الفائز بالمركز الثاني على تذاكر إلى ليغولاند - دبي لأربعة أشخاص، إضافة لإقامة لمدة ليلتين في دبي. فيما سيحصل الفائزان الثالث والرابع على قسائم نقدية لشراء الكتب لمكتبة المدرسة التي يعملون بها.

وقال عبدالله الشيباني: «كنا وما نزال ملتزمين بتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تعزيز ثقافة القراءة. ونحن ندرك أن تحقيق هذا الطموح يتأتى من خلال الانتباه الدقيق لكافة العناصر التي تعزز ثقافة القراءة، والتي تشكل مجتمعةً سلسلةً متماسكة، قوتُها في قوة كلِّ حلقةٍ فيها دون استثناء. ومكتباتُنا المدرسيةُ هي حلقةٌ هامةٌ في هذا الجهد، ولها ما لغيرها من أهمية، فكان أن ألزمنا أنفسنا بالعناية بها وتعزيزِها وتحفيزِ القائمين عليها. وما الجائزة إلا لبنة تضاف إلى غيرها في هذا الشأن».

وأكدت إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، على أهمية الجائزة قائلة: «لقد أظهر أمناء مكتبات القائمة النهائية المحبة لعملهم والتفاني فيه، وتجاوزوا بمراحل متطلبات العمل الروتيني في مكتباتهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا