• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

عرض صحفي فرنسي معتقل على القضاء العراقي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

بغداد (أ ف ب)- أرجأ قاضي تحقيق عراقي أمس عرض الصحفي الفرنسي نادر دندون المعتقل لالتقاطه صوراً دون الحصول على موافقة رسمية، إلى اليوم بسبب عدم توافر مترجم رسمي.

وقال مصدر قضائي مسؤول عن متابعة القضية، إن «دندون سيعرض على قاضي التحقيق في جلسة ستعقد الثلاثاء، وعلينا أن نجد مترجما رسميا». وأشار المصدر إلى أن «دندون اعتقل، وبحيازته كاميرا التقط فيها صورا لمقر الاستخبارات العراقية ونقاط تفتيش للجيش والشرطة، ومداخل المنطقة الخضراء المحصنة» التي تضم مقار الحكومة العراقية وأغلب السفارات الأجنبية. وشدد على أنه «لا يجوز التقاط صور لمثل هذه المواقع دون الحصول على تخويل بذلك».

وكان نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي صرح أنه كان مفترضا أن يقدم دندون إلى القضاء أمس، معربا عن تفاؤله بـ»إطلاق سراحه هذا الأسبوع». وأكد «التقيت الصحفي نادر دندون السبت وهو بصحة جيدة، وأجري التحقيق معه الأحد، وسيتم عرضه على القضاء اليوم» الاثنين. وأفاد بيان رسمي نشر على موقع نقابة الصحفيين العراقيين بأن «النقابة كلفت مستشارها القانوني المحامي نعمة الربيعي التوكل عن الصحفي نادر دندون، بعد الحصول على موافقته وموافقة القنصل الفرنسي في بغداد».

وأشار اللامي إلى أن طبيبا من السفارة الفرنسية في بغداد أجرى فحوصا طبية لدنون خلال المقابلة للتأكد من أنه في صحة جيدة. وذكر أن «اعتقال دندون كان من قبل استخبارات الشرطة، ثم نقل إلى جهاز المخابرات، بسبب التقاطه صورا لنقطة تفتيش عسكرية، وأخرى في منطقة الدورة جنوب غرب بغداد، إضافة إلى مستشفى الهلال الأحمر».