• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

15 سنة وغرامة لأفريقي متهم بجلب 3 كيلو جرامات كوكايين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

قضت محكمة جنايات أبوظبي بالسجن 15 عاماً لأفريقي حاول تهريب نحو 3 كيلو جرامات من مخدر الكوكايين، وتغريمه 50 ألف درهم والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة إلى خارج البلاد، وإلزامه بالمصاريف، بعد تعديل وصف التهمة، وذلك خلال جلسة أمس.

وتعود تفاصيل القضية إلى إسناد النيابة العامة تهمة جلب مواد مخدرة «كوكايين»، وطلبت معاقبته طبقاً للشريعة الإسلامية ومواد القانون في شأن المواد المخدرة، والمؤثرات العقلية، وتعديلاته.

وكان المتهم أثناء قدومه على متن رحلة قادمة من ساو باولو في البرازيل، باتجاه نيجيريا، وأثناء انتظاره في صالة الترانزيت لحين موعد رحلته التالية، شك موظف في جمارك مطار أبوظبي الدولي، في المتهم واشتبه في أن يكون يحمل شيئاً ممنوعاً، وتم إحضار المتهم إلى قسم الجمارك، وبتفتيشه ذاتياً لم يجد شيئاً، ولكن عند تفتيش حقيبة المتهم، عثر بداخلها على كيس أسود مخبأ في مكان سري بالحقيبة، وتم لف الكيس بالقصدير حتى لا يتم اكتشافه، وبفتحها تم العثور على مادة بيضاء اللون، شك في كونها مواد مخدرة، وقدم تقريره لقسم المكافحة.

وكشف تقرير المختبر الجنائي أن المادة المضبوطة التي بحوزة المتهم، هي مسحوق مادة الكوكايين وتقل عن 3 كيلو جرامات.

واعترف المتهم أمام النيابة العامة تفصيلياً بمحضر جمع الاستدلالات، بصحة ضبطه، وقرر أنه قام بجلب المضبوطات من البرازيل، إلى أبوظبي ترانزيت، ومن ثم إيصالها إلى بلده نيجيريا.

وتمت إحالته للمحاكمة، وقرر أمام القاضي أنه بسبب تعرضه لظروف قاسية خلال وجوده في البرازيل، استغل أحد الأشخاص من جنسيته نفسها حاجته للمال، وعودته إلى وطنه، وطلب منه إيصال كيس لأحد الأشخاص مقابل 1500 دولار، ووافق علي ذلك، نافياً علمه بأن هذا الكيس يحتوي على مخدرات، وانتهت المحكمة إلى إصدار حكمها القاضي بحبسه 15 سنة وتغريمه 50 ألف درهم، والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة.

كما قضت المحكمة بإدانة متهمين بما نسب إليهما من تعاطي وحيازة بقصد التعاطي لمواد مخدرة، واستبدلت الحبس بإيداعهما إحدى وحدات العلاج من الإدمان، وتغريم المتهم الأول 20 ألف درهم لقيادته مركبة تحت تأثير المخدر، ووقف رخصة القيادة لمدة 6 أشهر، ومصادرة المواد المضبوطة وإتلافها، مع إلزامهما بدفع الرسوم المستحقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض