• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لافروف: الاتفاق الأميركي-الروسي المزعوم حول مصير الأسد تسريبات قذرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

رويترز

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التقارير عن اتفاق أميركي-روسي مزعوم بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد تسريبات قذرة.

وأضاف لافروف أن مصير الأسد يقرره الشعب السوري وحده من خلال انتخابات ديمقراطية حرة.

وكانت الرئاسة الروسية نفت، أمس الخميس، صحة تقرير عن «تفاهم أميركي-روسي» على رحيل الأسد إلى دولة ثالثة.

وكانت صحيفة «الحياة» اللندنية نقلت، في عددها الصادر أمس، عن دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي قوله إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري «أبلغ دولاً عربية معنية بأن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى تفاهم على مستقبل العملية السياسية في سوريا، من ضمنه رحيل الرئيس السوري بشار الأسد إلى دولة أخرى»، لكنه لم يحدد إطاراً زمنياً لذلك.

وأضافت الصحيفة نقلًا عن الدبلوماسي، الذي لم تكشف عن هويته، قوله «التفاهم الأميركي - الروسي واضح في القنوات الديبلوماسية الخلفية، وفي العمليات العسكرية ضد تنظيم «داعش»، وهو يشمل مستقبل الأسد الذي سيرحل في مرحلة معينة إلى دولة ثالثة».

جاء ذلك في الوقت الذي أبدى فيه الرئيس السوري بشار الأسد استعداده لمشاركة المعارضة في حكومة جديدة بدمشق. وقال إنه لن يكون من الصعب الاتفاق على حكومة سورية جديدة تشمل شخصيات من المعارضة، لكن معارضيه ردوا قائلين إنه لن تكون هناك شرعية لأي إدارة ما دام في السلطة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا