• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الأغذية العالمي» يناشد السماح بمرور آمن للمساعدات إلى تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

صنعاء (الاتحاد)

أعرب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة أمس عن قلقه الشديد إزاء تدهور الحالة الإنسانية في محافظة تعز جنوب غرب اليمن الغارقة في الحرب والتي يعاني سكانها من نقص حاد في الغذاء والدواء بسبب استمرار متمردي الحوثي والمخلوع صالح في حصارها منذ أشهر. وناشد المدير الإقليمي للبرنامج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا الشرقية ووسط آسيا مهند هادي جميع أطراف النزاع السماح بالمرور الآمن للمساعدات الغذائية من أجل جميع المدنيين المحتاجين للمساعدة في كل مناطق تعز.

وأضاف في بيان «الوضع غير المستقر في تعز يعيق جهود برنامج الأغذية العالمي للوصول إلى الفقراء المعوزين خاصة هؤلاء في المناطق المحاصرة، الذين لم تكن لديهم إمكانية الحصول على الغذاء لعدة أسابيع». وذكر أن البرنامج أرسل مساعدات غذائية إلى المحافظة على أمل الوصول إلى كل شخص محتاج، ولكن حتى الآن لم يتم التمكن من الوصول إلى معظم هؤلاء الناس«.

وخلال الشهر الماضي، أرسل برنامج الأغذية العالمي إجمالي 225 شاحنة محملة ب 6600 طن متري من السلع الغذائية إلى نقاط التسليم أو المستودعات في محافظة تعز حيث يوجد قرابة 350 ألف شخص معدم. وبحسب البرنامج، فإن صعوبة الحصول على التصاريح الأمنية من قبل أطراف مختلفة، واستمرار القتال، وانعدام الأمن يهدد سلامة إيصال المواد الغذائية إلى نقاط التوزيع في العديد من المناطق داخل المحافظة، خاصة تعز.

وتعز هي واحدة من المحافظات العشر من إجمالي 22 محافظة في اليمن التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الشديد الذي وصل إلى مستوى «الطوارئ»، وهو المستوى الذي يسبق «المجاعة» مباشرة وذلك وفقاً لمقياس مكون من خمس نقاط في التصنيف المرحلي المتكامل لحالة الأمن الغذائي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا