• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تحت شعار «الحوار الحضاري» منتدى الإعلام العربي ينطلق 18 أبريل

منى المرّي: نستلهم نهج الإمارات في نشر قيم الخير والتسامح واحترام الآخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

أكدت منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة، رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، أن شعار المنتدى لهذا العام، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يستلهم نهج الإمارات في نشر قيم الخير والتسامح واحترام الآخر.

وكان نادي دبي للصحافة، الجهة المُنظِّمة للمنتدى، قد أعلن أن الدورة السادسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي ستقام يومي 18 و19 أبريل 2017 في مدينة جميرا، تحت شعار «الحوار الحضاري» بمشاركة قيادات العمل الإعلامي في المنطقة، بما في ذلك المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية والإعلاميون العرب العاملون في مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع سنوي للإعلام العربي والمعنيين به.

وكشف النادي، أن الدورة المقبلة ستعقد تحت شعار «الحوار الحضاري» للتركيز على دور الإعلام في تعزيز الحوار بين شعوب المنطقة، استناداً إلى مجموعة من الأسس المستقاة من القيم الأصيلة للحضارتين العربية والإسلامية، والمستلهمة من فكر ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة في جعل سعادة الناس غاية ووسيلة عن طريق زرع الأمل ونشر الخير والسلام، وترسيخ قيم التسامح والتعايش بين الأديان والأعراق والطوائف، واحترام الآخر، وتشجيع الحوار الثقافي والحضاري بين المجتمعات، ونشر الفكر الإيجابي، ونبذ الكراهية والعنصرية، على الرغم من تأثير المتغيرات العالمية في السنوات الأخيرة وما حملتها من تحديات أسهمت في تبديل العديد من مفاهيم وقناعات الشعوب.

وأوضحت إدارة المنتدى أن اختيار موضوع دورته السادسة عشرة جاء انطلاقاً من الإيمان بقدرة الإعلام وأدواته على تيسير التواصل بين الثقافات والمجتمعات، وأثره في تعزيز روح التسامح والقبول بالاختلاف، بحيث يصبح التنوع والاختلاف مع الآخر تراثاً مشتركاً للإنسانية، وسبيلاً لبناء حضارة جديدة تتناغم مع المجتمع والإنسان والدين والسياسة والثقافة والآداب وغيرها.

وأكدت منى غانم المرّي، أن المنتدى من خلال موضوع دورته المقبلة يواصل رسالته في تعزيز مشاركة الإعلام في التصدي للتحديات التي يواجهها المجتمع، وذلك لقدرة الإعلام على توضيح الحقائق وتحفيز أفراد المجتمع على المشاركة الفعلية في مواجهة كل ما من شأنه أن يحدَّ من قدرة أوطانهم على تحقيق النمو والتقدم الذي يصبو إليه الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا