• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأسد يعرض استيعاب الراغبين بإلقاء السلاح وإجراء انتخابات مبكرة

الكرملين ينفي التفاهم الأميركي ـ الروسي حول مصير الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

نفى الكرملين، أمس، وجود تفاهم أميركي روسي بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد، فيما أبدى الأسد استعداده لاستيعاب «المسلحين» الراغبين في إلقاء السلاح، حقناً للدماء في سوريا، وإجراء انتخابات مبكرة، إذا أراد الشعب السوري ذلك.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، «إن المعلومات التي نشرت في صحيفة الحياة لا تمت للواقع بصلة». وأضاف «تتميز روسيا وتختلف عن غيرها من الدول، لأنها لا تناقش مسألة تقرير مصير دول ثالثة، سواء عبر القنوات الدبلوماسية أو غيرها».

وكانت صحيفة الحياة قد نشرت، أمس، خبراً منسوباً لدبلوماسي في مجلس الأمن، جاء به أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري «أبلغ دولاً عربية معنية، بأن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى تفاهم على مستقبل العملية السياسية في سوريا، من ضمنه رحيل الرئيس السوري الأسد إلى دولة أخرى».

من جهة أخرى أبدى الأسد، أمس، استعداده لاستيعاب «المسلحين» الراغبين في إلقاء السلاح، حقناً للدماء في سوريا. ونقلت وكالتا أنباء «سبوتنيك» و«نوفوستي» الروسيتان عنه القول «المبدأ العام هو أننا مستعدون لاستيعاب كل مسلح يريد أن يلقي سلاحه، بهدف أن نعيد الأمور إلى شكلها الطبيعي، وأن نحقن الدماء».

وتابع: «إن جلب قوات حفظ سلام دولية لسوريا غير منطقي ومستحيل، لأن مثل هذه القوات تعمل على أساس اتفاقيات دولية، وهذه الاتفاقيات يجب أن توافق عليها بعض الدول». كما أشار إلى أنه لا يوجد في هذه الحالة سوى كيان واحد هو «الحكومة السورية».

كما أعرب الأسد عن استعداده لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة إذا ما أراد الشعب ذلك. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا