• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

نقل تحيات محمد بن زايد للأعضاء

حامد بن زايد يترأس أول اجتماع لأمناء «خليفة للعلوم والتكنولوجيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

أبوظبي (وام)

ترأس سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا أمس أول اجتماع لمجلس أمناء الجامعة، والتي تم الإعلان عن تأسيسها مؤخراً. وتضم الجامعة الجديدة، جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا والمعهد البترولي.

ضم الاجتماع، أعضاء مجلس أمناء الجامعة معالي حسين إبراهيم الحمادي، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وعلي راشد قناص الكتبي، والدكتورة مها تيسير بركات وحميد عبدالله الشمري وعـبدالمنعم الكندي وعبدالعـزيز الهاجري، والدكتورة نوال خليفة الحوسني. كما حضر الاجتماع أعضاء الهيئة الإدارية العليا لكل من المؤسسات التعليمية الثلاث.

تناول الاجتماع مواضيع تتعلق بمجلس الأمناء الجديد، ومراجعة ما تم إنجازه في كل من المؤسسات التعليمية الثلاث المندمجة تحت لواء الجامعة الجديدة والمباني الجامعية التابعة لكل منها، كما تطرق إلى ما حققته اللجان الرئيسة المشتركة القائمة على عملية الاندماج، ومناقشة رؤية ورسالة الجامعة الجديدة.

ونقل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان في بداية الاجتماع، تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأعضاء مجلس الأمناء، وأعضاء الهيئة الإدارية في المؤسسات التعليمية الثلاث، وشكره على الجهود السابقة التي تركت بصمة مهمة في مسيرة التعليم العالي، وتمنيات سموه بالتوفيق والنجاح لمجلس الأمناء الجديد في تعزيز التعليم النوعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سموه: أود أن أهنئكم على مجلس الإدارة الجديد، وعلى هذا الدمج المهم للهيئات التعليمية الثلاث، وأعتقد أن إنشاء هذه الهيئات فيما سبق كان إنجازاً كبيراً.. وأود أن أشكر وأثمن متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لتطوير التعليم، وعلى جهوده وحرصه الدائم على أن يستمر المجلس الجديد في تعزيز رؤية أبوظبي بخصوص التعليم النوعي والمتميز المساهم في البناء الاقتصادي والاجتماعي والصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعقب الاجتماع، قام سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وأعضاء مجلس الأمناء بجولة في التوسعة الجديدة لحرم جامعة خليفة، اطلعوا خلالها على مختلف المرافق الأكاديمية والبحثية والرياضية والمجتمعية التي توفرها للطلبة، ومراحل الإنجاز التي قطعتها هذه المرافق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا