• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شوارع عدن تتزين بصور قادة «التحالف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

عدن (وام)

تزينت شوارع مدينة عدن بمختلف اللوحات التي تعبر عن الشكر والعرفان لما قدمته وتقدمه دول التحالف العربي في سبيل إخراج اليمن من أتون الفوضى والحرب وحالة الاضطراب التي أحدثتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وذكرت «وكالة الأنباء اليمنية» الرسمية أن حملتي «شكراً مملكة الحزم» و«شكراً إمارات الخير» نفذتا لوحات مختلفة لزعماء دول التحالف ووزعتها في صدر شوارع المدينة، فضلاً عن تسمية عدد من الشوارع الرئيسة في المدينة وبقرارات رئاسية بأسماء حكام تلك الدول لا سيما المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لمواقفهما الأخوية الصادقة ودعمهما غير المحدود لليمن وشعبها.

إلى ذلك كرمت جامعة عدن، أمس، 97 من أمهات وأسر الشهداء الذي سقطوا في الحرب الظالمة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح على المدينة العام الماضي، وذلك في فعالية تحت شعار «بصمة وفاء لأمهات شهداء جامعة عدن»، نظمها مركز المرأة للبحوث بالجامعة، بالتعاون مع مؤسسة شهداء وطن.

وأشاد القائم بأعمال رئيس جامعة عدن، حسين باسلامة، بتضحيات منتسبي الجامعة من أكاديميين وطلاب في الدفاع عن عدن والانتصار على قوى العدوان، مضيفاً «أن الاحتفال اليوم ماهو إلا جزء يسير من الاعتراف والتقدير بدور شهداء الجامعة».

بينما أكد وكيل محافظة عدن، محمد نصر شاذلي، أن السلطات المحلية والحكومية تولي الأهمية لملف أسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم رخيصة، من أجل أن تنتصر عدن، مضيفاً أن الانتصارات التي تحققها قوات الجيش والأمن والمقاومة الشعبية ضد العناصر المسلحة الخارجة عن النظام والقانون في مديريات عدن، لفرض الأمن والاستقرار، هي تكملة لتلك التضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل تحرير المدينة.

وأشار إلى المزايا الحضارية والتاريخية والعلمية والفنية والثقافية التي اتسمت بها المدينة خلال الفترة الماضية، والتي ترفض الفكر المتطرف والإرهاب، مؤكداً أن مدينة عدن تواقة لمستقبل جديد على يد أبنائها من الشباب والشابات الذين نعول عليهم في بناء الغد المشرق، مضيفاً أن عدن تستحق كل تلك التضحيات، وعلينا أن نكون عند المسؤولية في بناء المستقبل الذي ينشده الجميع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا