• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إنجازات وتكريم من ذهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

توقف عدد كبير من الزوار المواطنين والمقيمين والأجانب إعجاباً بإنجازات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.. التي يرويها «ركن إنجازات وتكريم»، خاصة وسام الشيخ زايد، الذي منحه صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لـ«أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، تقديراً لدوريها الوطني والاجتماعي وتكريماً لدور سموّها المشهود إلى جانب مؤسس البلاد وباني نهضتها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في دعم مسيرة الخير والنماء.

ويعرض الركن جانباً من الدروع والشهادات التي تشتمل عليها قاعة الجوهرة في الاتحاد النسائي والتي تتجاوز 800 جائزة ووسام وميدالية، من مختلف المنظمات والمؤسسات، تكريماً وتقديراً لجهود سموها في مختلف المجالات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى شهادات تقدير وجوائز منحتها سموها لمجموعة من الشخصيات الملهمة في الإمارات.

ويقول سفير مهرجان «أم الإمارات» بقاعة عرض الشهادات والدروع سالم بن بشر من جامعة زايد إن الركن يعرض 13 درعاً وجائزة أحدثها وسام الشيخ زايد، وجائزة «اليونسكو» التي منحتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونيسكو» عام 1999، لجهود سموها في مجالات التربية والتعليم ومحو الأمية، وتشجيع المرأة على الانخراط في أوجه العمل الوطني المتعددة، وجائزة رئيس اللجنة الأولمبية التي حصلت عليها سموها عام 2012، بالإضافة إلى الجائزة الدولية لجمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان للا سلمى حرم العاهل المغربي محمد السادس رئيسة جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان بالرباط، التي منحتها لسموّ الشيخة تقديراً لجهود سموّها في دعم محاربة السرطان، وإنشاء مركز سموّ الشيخة فاطمة لعلاج سرطانات الثدي - الرحم - المبيض في المغرب.

ومن الجوائز والدروع المعروضة أيضاً «الشعار الذهبي» من الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وسموها أول شخصية نسائية على مستوى العالم، تتقلد الشعار الذهبي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، تقديراً لجهودها بالاهتمام بالضعفاء والمحتاجين في جميع الميادين الإنسانية.

ويشتمل القسم الخاص بالدروع والأوسمة.. «درع الأمم المتحدة» تقديراً لجهودها للارتقاء بمستوى المرأة والأسرة في مجال التعليم والخدمات الاجتماعية، ودرع صندوق الأمم المتحدة للسكان عام 1997، وأثينا للريادة النسائية، أعلى الجوائز العالمية في الريادة النسائية عام 2003، تقديراً لجهودها بالنهوض بمسيرة المرأة محلياً وعربياً وعالمياً.

ويتضمن الركن عدة جوائز ومسابقات محلية وعالمية تقدمها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لشخصيات وجهات تقدم جهوداً ملموسة في الارتقاء بالمجتمع، منها جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية، وجائزة حديقتي مدينتي، وجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض