• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

شهد انطلاق مهرجان الشارقة للشعر الشعبي وتوقيع اتفاقية شراكة في الجامعة الأميركية

سلطان القاسمي يبحث سبل تطوير العلاقات الثقافية مع معهد العالم العربي في باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

الشارقة (وام) - التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة أمس بمكتبه بالجامعة، جاك لانج وزير الثقافة الفرنسي الأسبق رئيس معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس والوفد المرافق له. حضر اللقاء سالم القصير نائب مدير الجامعة للشؤون العامة بالجامعة الأميركية في الشارقة وايريك جيرو تيلم القنصل الفرنسي العام في دبي والبروفيسور جيل كيبل الأستاذ في معهد العلوم السياسية بباريس.

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية وعرض العلاقات القائمة بين الجانبين في مختلف المجالات، خصوصاً تلك المتعلقة بالجانبين الثقافي والأدبي وسبل تطويرها ورسم خططها المستقبلية.

وتطرق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء للحديث إلى تطور الثقافة بمختلف أشكالها المادية منها وغير المادية في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص. وأوضح سموه للوفد الضيف أنه في صدد ترجمة كتابه حصاد السنين إلى اللغة الفرنسية والذي يؤرخ فيه سموه لثلاثين عاماً من العطاء والبناء والتأسيس في البرامج والفعاليات الثقافية والتي قال سموه عنها إنها بدأت بمجرد 6 فعاليات على مدار العام إلى أن وصلت اليوم لأكثر من 2500 فعالية خلال العام .

وتحدث صاحب السمو حاكم الشارقة عن مختلف مشاريع الشارقة الثقافية ومدى اهتمامها بالتنشئة الثقافية السليمة للناشئة من أبنائها من كلا الجنسين حتى يكونوا متسلحين بما يمكنهم من تكوين شخصياتهم القيادية مستقبلا وفق قاعدة متينة. وأطلع سموه رئيس معهد العالم العربي بباريس على مجموعة من إصدارات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي المترجمة لعدة لغات عالمية، لافتاً سموه إلى أنه يعمل على الإعداد لكتاب حول العلاقات الفرنسية الإيرانية. من جانبه أثنى جاك لانج وزير الثقافة الفرنسي الأسبق رئيس معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية باريس على الحفاوة التي لقيها في الشارقة وحسن الضيافة والاستقبال، مؤكداً أن بناء علاقات ثقافية مع الشارقة يعد بوابة للعبور الثقافي مع دولة الإمارات والعالم العربي برمته، فحاكمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي السياسي المثقف له رؤية واضحة في تطوير تلك العلاقة . من جهة ثانية شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة أمس توقيع اتفاقية شراكة بين كل من الجامعة الأميركية في الشارقة ومركز كابمينا الفرنسي المتخصص بالتعاون مع دول الشرق الأوسط والخليج وجامعة اليوروميد للإدارة والأعمال العالمية والتي وقعها من جانب الجامعة الأميركية في الشارقة الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة. وتهدف الاتفاقية إلى إنشاء كرسي أستاذية في الإدارة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إلى ذلك شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس في القاعة الكبرى بقصر الثقافة، حفل انطلاق فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الشارقة للشعر الشعبي، والذي يقام بتنظيم من دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ممثلة في مركز الشارقة للشعر الشعبي، وتستمر فعالياته حتى يوم الجمعة القادم.

بدأت أولى الفعاليات، بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة راعي الحفل الذي استقبل بالأهازيج والرقصات الشعبية، من أداء فرقة الشارقة للتراث الفني التابعة لإدارة التراث بدائرة الثقافة والإعلام، وكان في استقبال سموه لدى وصوله كل من الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ محمد بن صقر القاسمي الوكيل المساعد بوزارة الصحة مدير منطقة الشارقة الطبية، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.

وحرص صاحب السمو حاكم الشارقة فور وصوله على مصافحة المشاركين في الدورة الحالية من المهرجان، وتبادل الأحاديث معهم حول إنتاجاتهم الأدبية، وآخر المستجدات على الساحة الشعرية. بعدها، قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتكريم نخبة من رواد الشعر الشعبي الإماراتي، وهم الشاعر عيسى بن قطامي المنصور ألمع شعراء الغزل في الإمارات، والشاعر حميد بن خليفة بن ذيبان شاعر اليراع والشراع، والشاعرة آمنة بنت علي بن حمد المعلا (سلوان ) أحد أبرز شاعرات الإمارات.

وحضر صاحب السمو حاكم الشارقة الأمسية الأولى في المهرجان، والتي أحياها كل من الشاعر سعيد بن دري الفلاحي، والشاعر سعيد بن سيف القمزي. وكان سموه قد تجول عند وصوله لمقر إقامة الفعاليات في المعرض المصاحب للمهرجان، والذي احتوى على مجموعة من الإصدارات الشعرية الخاصة بالنقد والدواوين والسير الذاتية، ومجموعة من اللوحات الشعرية، وبعض ملاحق الصحف المعنية بالشعر الشعبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا