• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

انطلاق شهر القراءة في الإمارات

محمد بن راشد: تحدي القراءة العربي صناعة أمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فعاليات الشهر الوطني للقراءة في شهر مارس الحالي، من خلال تدوينات وتغريدات نُشرت على حساباته الشخصية في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال سموه: «يبدأ اليوم شهر القراءة في مدارسنا وجامعاتنا ومرافقنا.. كل التوفيق لأبنائنا.. وستبقى القراءة أهم حجر نضعه في تأسيس أبنائنا ليقودوا المستقبل. أسعدتني اليوم النتائج المرفوعة لي لتحدي القراءة العربي، وصل العدد لـ 6 ملايين طالب، في 40 ألف مدرسة في 15 دولة عربية.. تحدي القراءة هو صناعة أمل».

وأضاف سموه أيضاً: «لدينا 75 ألف مشرف ضمن التحدي يشرفون على 6 ملايين طالب لكي يقرأ كل طالب 50 كتاباً خلال عامهم الدراسي. استئناف حضارتنا يبدأ من مدارسنا. وشكري أيضاً لفريق وزارة التربية في الإمارات، والذي رفع مشاركة الطلاب في تحدي القراءة من 160 ألفاً قبل عام لـ303 آلاف طالب اليوم... فخور بكم وبعملكم».

ويشهد شهر مارس أكثر من 1000 فعالية قرائية تغطي مختلف المجالات، تنظمها أكثر من 66 جهة اتحادية ومحلية، إضافة إلى القطاع الخاص في الدولة، ويهدف الشهر الوطني للقراءة إلى تعزيز استدامة القراءة كظاهرة مجتمعية شاملة، وأن تكون مستدامة، لجذب أكبر عدد من أفراد المجتمع للمشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة التي تستهدف فئات المجتمع كافة، وتخاطب مختلف الاهتمامات بينهم في مختلف جميع إمارات الدولة.

ويمكن للجمهور الاطلاع على جدول الفعاليات من خلال زيارة الموقع التالي: http:/&rlm&rlm&rlm&rlm/&rlm&rlm&rlm&rlmwww.reading.gov.ae، ومن ناحية أخرى يتزامن إطلاق فعاليات الشهر الوطني للقراءة مع نجاح مشروع «تحدي القراءة العربي» في استقطاب أعداد متزايدة من المشاركين سواء من الطلبة أو المدارس من مختلف أنحاء الوطن العربي، لتصل إلى أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة خلال الأشهر الأربعة الأولى من انطلاق الدورة الثانية في نوفمبر الماضي، مقارنة بنحو 3.6 مليون في دورته الأولى، وهو ما يعكس الاهتمام المتنامي بين الطلبة في أنحاء المنطقة بالقراءة، ورفد معرفتهم لخدمة وطنهم. وبلغت نسبة مشاركة الإناث نحو 56.7%، فيما بلغت نسبة مشاركة الذكور 43.3%. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا