• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

تمديد العقد منحه الثقة والاستقرار

روزا: رياح «الإعصار» ستضرب بقوة في 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

مراد المصري (دبي)

عبر البرازيلي صامويل روزا مهاجم فريق حتا، عن تفاؤله بقدرة فريقه على تحقيق نتائج أفضل في الدور الثاني من دوري الخليج العربي، وأن يحالفهم التوفيق والنجاح في العام الجديد 2018، الذي يدخله الفريق بمعنويات وتركيز عالٍ، بهدف التواجد في مناطق الأمان على لائحة الترتيب.

وأوضح روزا أن رياح «الإعصار» ستهب بقوة في الفترة المقبلة بفضل الاستقرار الفني والإداري، وعودة اللاعبين الذين غابوا في الفترة الماضية لأسباب مرتبطة بالإصابات، وقال: الغيابات المختلفة في التشكيلة كانت وراء إهدار النقاط في الدور الأول، في كل مباراة عانينا إصابة عدة لاعبين وغيابات أحيانا للإيقاف، لكن حاليا فترة التوقف منحتنا القدرة على استعادة أسماء عديدة نتمنى أن تشكل إضافة لنا، حيث يعتمد الفريق على روح الأسرة والتكاتف بين اللاعبين والجهازين التدريبي والإداري من أجل تحقيق النتائج الإيجابية، ورغم تسجيلي الأهداف فإننا لسنا فريق النجم الأوحد، ولكننا فريق يعتمد على قوة المجموعة للوصل إلى أهدافه المنشودة.

وتابع: استمرار المدرب نزار محروس معنا أمر إيجابي للغاية، حيث إنه بدأ العمل معنا بعد انطلاق الموسم، وبالتالي مع مرور الوقت أدركنا جيداً كل أفكاره لنا، وتأقلم الفريق على طريقة لعبه بشكل تدريجي، وهو أمر مهم للغاية للدخول في الدور الثاني، ونحن على معرفة تامة بالمدرب وطريقة لعبه، واللعب وفق توجيهاته التي ساعدتنا على تسجيل العديد من الأهداف، والوصول إلى مرمى المنافسين وتهديدهم دائما.

وتابع: في بداية الموسم غاب عنا البرازيلي جابريل في عدة مباريات وافتقدنا لجهود السوري عمرو الميداني، إلى جانب غيابات متنوعة في كل مباراة.

وأوضح روزا أن تمديد عقده لمدة عامين منحه الثقة والاستقرار، وقال: أشكر الإدارة على الثقة التي منحتني إياها، هذه مسؤولية مضاعفة تؤكد أن على مواصلة العمل بصور أكبر لرد الجميل للفريق وجماهيره، مررت خلال السنوات الماضية بتجارب مختلفة، حيث تمت إعارتي لفرق مختلفة وتواجدت في كل عام مع فريق، لكن في حتا عرفت الاستقرار أخيرا، وطموحي أن أستمر أكثر من عامين، أريد البقاء هنا ثلاث أو أربع سنوات أو أكثر، رغم العروض التي وصلتني في الصيف الماضي لكن أولويتي دائما وأبداً لحتا، وأتطلع لتعويضهم نظير ثقتهم بي منذ العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا