• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تواصل تلقي طلبات المشاركة برعاية الشيخة فاطمة

«الشؤون البلدية» مسابقة أجمل حديقة منزلية ترتقي بالمظهر الجمالي المستدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تواصل دائرة الشؤون البلدية تلقي طلبات المشاركة في مسابقة أجمل حديقة منزلية «حديقتي مدينتي» التي أطلقها النظام البلدي لإمارة أبوظبي في الرابع من ديسمبر الماضي بدورتها الثانية لعام 2014 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وذكر معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية، أن اطلاق مسابقة أجمل حديقة في نسختها الثانية يأتي ضمن أولويات الدائرة ومسؤولياتها في بسط المساحات الخضراء والاهتمام بمظهر وجوهر المدن وهومن أهم أولويات القيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة وقال «لذلك سعينا في دائرة الشؤون البلدية على تحقيقه وتطويره ومتابعة الحفاظ عليه فحملت صحراؤنا الذهبية صفحات خضراء، حازت جوائز عالمية في مجال التخضير والزراعة».

وأضاف أن مشروع مسابقة أجمل حديقة جاء ضمن مبادرات التخضير التي تشجع المجتمع وترتقي بوعيه في مجال الزراعات التجميلية وفق أعلى معايير الاستدامة وترشيد استهلاك موارد الطبيعة وقد لاقت المسابقة إقبالا منذ انطلاقتها الأولى فكان تطوير وتحديث المسابقة من أولوياتنا التي حرصنا عليها من خلال شموليتها وتوسعة مجالاتها عبر استحداث فئات جديدة شملت الجامعات والمدارس.

وأشار إلى أن انضمام فئة النشء والشباب من طلبة المدارس والجامعات لمسابقة أجمل حديقة في دورتها الثانية لعام 2014، إنما هو إضافة وفارق مهم لشريحة ذات تطلعات مبدعة وأفكار خلاقة فضلا عن دور هذه المشاركة في تعزيز وتجديد المنافسة للارتقاء بالمظهر الجمالي والبيئي المستدام لإمارة أبوظبي.

وعن مشاركات المنطقة الغربية قال الدكتور شفيق علاوي رئيس اللجنة الفنية للمسابقة، إن المواطنين والمقيمين على حد سواء يتطلعون للمشاركة في مسابقة أجمل حديقة ويحرصون على المشاركة في المسابقة والتي تشارك فيها بلديات إمارة أبوظبي الثلاث أبوظبي والعين والمنطقة الغربية بسبب الاهتمام الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة للاستدامة والمحافظة على البيئة وسلامتها، مشيرا الى أن رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمسابقة يمنحها ثقلا إعلاميا واهتماما شعبيا يضاعف أهميتها ويدل على مدى رعاية القيادات العليا في الدولة لمجال التخضير المستدام وتعزيز المسؤولية الاجتماعية وتوعية المجتمع بالأساليب الزراعية والتجميلية الصحية.

من جانبها أشارت مهرة سعيد المهيري عضوة اللجنة العليا بالمسابقة مديرة ادارة العلاقات العامة والاتصالات ببلدية مدينة العين إلى أن مسابقة أجمل حديقة التي أصبحت هذا العام أكثر شمولية واتساعا في فئاتها وشرائحها المشاركة لا تعد فرصة للفوز فحسب وإنما هي جانب حيوي للثقافة الخضراء المستدامة يرسم جمال الإمارة بأحياء السكنية ومدارسها وجامعتها ويعكس مدى رقي المجتمع وتحضره من خلال تثقيف سكان الإمارة بأفضل الممارسات في مجال الزراعة التجميلية المستدامة، وفق اشتراطات ومعايير تهدف إلى زيادة الرقعة الخضراء في مدن إمارة أبوظبي مع الحفاظ على موارد الطبيعة وترشيد استهلاكها بأحدث الوسائل.

وتهدف مسابقة أجمل حديقة إلى الحفاظ على البيئة وتوفير بيئة صحية لأفراد المجتمع واستخدام التقنيات الحديثة في الري والزراعة وتعزيز المنظر الجمالي لمدن الإمارة وإثراء الشراكة المجتمعية من جانب وتنمية الجانب المعرفي الخاص بالزراعة من جانب آخر إضافة إلى دورها في تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية وتوعية المجتمع بكافة شرائحه بالأساليب الزراعية والتجميلية الصحية من خلال شروط المشاركة التي تضمنت تسعة معايير رئيسة هي المنظر العام للحديقة وتنوع العناصر النباتية وتنوع العناصر غير النباتية والبيئة والاستدامة والأمان والسلامة والعناية والنظافة وجودة الإضاءة ونظام الري ومدى استخدام شبكات الري الحديثة وأفضل فكرة إبداعية متميزة في الحديقة.

وأكد راشد مرعي عضو اللجنة العليا بالمسابقة رئيس قسم خدمات الحدائق ببلدية مدينة أبوظبي أن مبادرة حديقتي مدينتي اكتسبت زخما ودعما وقيمة أكبر من خلال الرعاية السامية من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعمها المستمر لمجريات المسابقة، وأضاف أن مسابقة حديقتي مدينتي استطاعت بعد النجاح الذي حققته في دورتها الأولى أن تستقطب فئات مجتمعية وجماهيرية واسعة النطاق، بالإضافة إلى استقطاب مؤسسات كبيرة وذات بعد اجتماعي وأكاديمي مؤثر.

     
 

مشاركه

لو سمحتو كيف ممكن اشارك في هذه المسابقه ممكن بريد الكتروني او رقم هاتف

ساره | 2014-01-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض