• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الهديدي يؤكد تراجع المشاجرات بالسلاح الأبيض وتسجيل قضيتين العام الماضي

تطبيق برنامج «الثقافة الأمنية» في جميع المدارس الحكومية بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

أحمد مرسي (الشارقة) - أكد اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، استكمال تطبيق مبادرة «الثقافة الأمنية» في جميع المدارس الحكومية داخل الإمارة والتي يصل عددها إلى أكثر من 120 مدرسة حكومية، لافتاً الى أن المبادرة تستهدف محاربة السلوكيات السيئة التي طرأت على الطلاب خلال السنوات الماضية.

وأشار الى أن المدارس الحكومية جميعها باتت تطبق برنامج الثقافة الأمنية، فيما لم يتم تطبيقه في 15 مدرسة خاصة فقط، من بين أكثر من 80 مدرسة من مختلف الفئات العمرية والمراحل الدراسية، بسبب عدم توافر الكادر في تلك المدارس لتوصيل البرنامج وأهدافه باللغة العربية.

وأضاف الهديدي، في تصريحات لوسائل الإعلام نهاية الأسبوع الماضي في مبنى القيادة العامة للشرطة عقب تكريم الشركاء، أن برنامج الثقافة الأمنية في المدارس ركز على مجابهه بعض الظواهر والسلوكيات السلبية التي طرأت على النشء، خاصة خلال السنوات القليلة الماضية وفي المراحل العمرية المختلفة لمواجهه العادات الدخيلة على المجتمع، مثل ظاهرة التدخين بين الطلاب وتواجد أنواع من المواد المخدرة المحظورة، بالإضافة الى تراجع معدلات النجاح والتفوق الدراسي، خاصة بين البنين وضعف القيم المتعلقة باحترام القانون وطاعة ولي الأمر واحترام المعلم وتنمية الحس الوطني لديهم.

وأشار الى أن من بين السلوكيات الخاطئة التي يركز البرنامج على إصلاحها، ظاهرة التسرب الدراسي والهروب من المدرسة والعنف المدرسي واعتداءات الطلاب على المعلمين، بالإضافة الى ازدياد معدلات الانحراف السلوكي، لافتاً الى أن هناك ما يقارب من 200 رسالة تربوية وتوعية يسعى البرنامج لتأصيلها لدى الطلاب من بينها 50 رسالة مكتوبة يستطيع الطلاب التعرف عليها.

وقال إن البرنامج الذي أطلق منذ ثلاثة أعوام، يعتبر مبادرة جديدة وهادفة بصورة كبيرة للمجتمع وجاء بتوجيهات سامية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في إطار حرص سموه على تربية النشء على السلوكيات والمبادئ القويمة، يكون مرجعها الأساسي الوازع الديني والجانب الأخلاقي الذي تربوا عليه.

تناول الهديدي، خلال اللقاء المفتوح مع الإعلام، التراجع الملحوظ في قضايا المشاجرات التي كانت تتم باستخدام السلاح الأبيض ودور الجهات الأمنية في الأمر من خلال دوريات وشرطة الأحياء السكنية وبعد استحداث جهاز لشؤون الضواحي مؤخراً ووجود الشرطة المجتمعية والتي تقوم بدور كبير في علاج المشكلات التي قد تقع بين الشباب أو الأهالي في المناطق وحلها، حتى قبل الوصول لأقسام الشرطة. وأشار الى أن هناك واقعتين فقط سجلتا خلال العام الماضي في الإمارة بصورة عامة تتعلق بمشاجرات باستخدام السلاح الأبيض وهما حادثة منطقة «النخيلات، والتي وقعت في شهر يونيو الماضي وأصيب فيها مجموعة من الشباب، بينهم أربعة مواطنين وإيراني وشاب يحمل جواز جزر القمر، حيث ألقت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية القبض على ستة أشخاص، بينهم ثلاثة مواطنين وسودانيان وعراقي اتهموا في الواقعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض