• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استعداداً لعالمية أبوظبي

منتخب الجو جيتسو يدخل معسكره المغلق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

دخل لاعبو منتخبنا الوطني للجو جيتسو في معسكر داخلي مغلق منذ 3 أيام هو الأخير، ضمن الاستعداد لخوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو التي ستقام في صالة أرينا، من 15 إلى 24 أبريل الجاري.

ويأتي هذا المعسكر بعد المشاركة في بطولة غرب آسيا الثانية بالعاصمة الأردنية عمان الأسبوع الماضي، والتي تصدر فيها منتخبنا الترتيب العام، ومنافسات الوزن المفتوح، والتي يعد بطلنا العالمي فيصل الكتبي أهم مكاسبها بعودته إلى الذهب من خلال تحقيقه ميداليتين في وزن تحت 94 كجم، والمفتوح.

ويدخل الكتبي المعسكر المغلق الأخير حالياً بمعنويات عالية بعد هذا الإنجاز، حيث أكد أنه لديه إصراراً كبيراً على حصد الذهب في عالمية أبوظبي بنسختها الثامنة، والتي ستقام لأول مرة على مدار 10 أيام، وبمشاركة غير مسبوقة من حيث عدد اللاعبين والنوعية، مشيراً إلى أنه يتوقع أن تكون المنافسة قوية خصوصاً في الحزام الأسود، ولا سيما في ظل تأكيد أساطير اللعبة على مشاركتهم في المنافسات.

وقال: كل البطولات التي شاركنا فيها على مدار الموسم سواء في الخارج أو الداخل وبرغم أهميتها تعتبر إعداداً للتحدي الأكبر، وهو أبوظبي العالمية للمحترفين، وبالنسبة لي فأنا متفائل جداً بالعودة للذهب، خصوصاً بعد أن تماثلت للشفاء بشكل كامل، وأصبحت مستعداً نفسياً وبدنياً ومعنوياً لهذا التحدي العالمي الكبير.

وتابع: نعتبر أنفسنا حالياً في البطولة، والحماس من كل اللاعبين هو العنوان الأبرز في الاستعدادات والتدريبات، حيث إننا نتدرب على 3 فترات يومياً، بعضها بدني وآخر فني، ونخوض خلالها نزالات محاكاة تحت إشراف المدربين وكاننا في منافسات البطولة الرسمية، والهدف من هذا المعسكر هو الدخول بالتركيز والمستوى في أجواء البطولة العالمية لأجل تحقيق الإنجازات المأمولة.

وعن قيمة الذهبيتين اللتين حققهما أخيراً في بطولة غرب آسيا الثانية قال الكتبي: كل ذهبية أحققها أعتز بها، مشيراً إلى أن المنافسة في بطولة غرب آسيا لم تكن سهلة بأي حال من الأحوال، وفي ظني أنني وكل زملائي استفدنا منها كثيراً لأنها كانت بطولة أوزان، ولم تكن بطولة أحزمة وفقاً لنظامها الأساسي، وبالتالي فقد كانت المواجهات مثيرة، ومتباينة، وقد اكتسبنا جميعاً منها خبرات كثيرة، وأنا أعتبرها إعداداً جيداً لعالمية أبوظبي.

وتحدث الكتبي قائد المنتخب وصاحب الرصيد الأوفر من الإنجازات عن توقعاته لما سيحققه أبناء الإمارات في النسخة الثامنة لعالمية أبوظبي، وقال: ثقتي كبيرة في نفسي وفي كل زملائي، وسوف نحقق أرقاماً غير مسبوقة برغم قوة المنافسة، وثقتي كبيرة أيضاً في اللاعبين الصاعدين تحت 18 سنة، والأصغر في كل المراحل السنية، وأقول بأن فرصهم كبيرة جداً في أن يكونوا الرقم الأصعب في البطولة من خلال تحقيق الكثير من الإنجازات، لأنهم تدربوا كثيراً في الموسم الحالي، وخضعوا لأفضل برامج تأهيل وصقل وأرقامهم في المشاركات الخارجية كلها تدعو إلى التفاؤل.

وأضاف: بيئة الجو جيتسو في الإمارات حالياً هي الأفضل في العالم لنا لدينا أفضل مدربين في العالم، وأفضل برامج يتم تطبيقها، وأعلى نوعية بطولات من حيث الجودة، وكل هذا بفضل الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمنهج العلمي المدروس الذي يتبناه اتحاد اللعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا