• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الإفلاس يضع ميلان في مهب الريح!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

يبدو أن آي سي ميلان الإيطالي سيواصل مسلسل خيبات الأمل هذا الموسم، فبعد بداية كارثية كادت أن تطيح بحظوظه للتأهل للمسابقات الأوروبية عكرت صفو الصفقات الضخمة التي قام بها في سوق الانتقالات الصيفية، عادت النتائج الإيجابية التي رسمت البسمة على وجوه المشجعين، لكن الأخبار القادمة من الصين لا تبشر بالخير وتعكر صفو «الروسونيري» مرة أخرى مع الحدث حول إفلاس مالك الفريق!

وكشفت الصحف الإيطالية عن أن يونهونج لي مالك نادي ميلان أعلن إفلاسه بعد مصاعب مالية كبيرة، بما يضع ميلان في مهب الريح حالياً، بانتظار تحديد مصيره في الفترة المقبلة، خصوصاً أن وقف إمداد الفريق بالمال اللازم من الصين يعني العودة إلى أزمة مالية مجدداً.

وكشفت صحيفة «كورييري ديلو سبورت» عن أن شركة التغليف التي يملكها يونهونج لي، تم عرضها للبيع بسبب الديون المترتبة عليها لمصلحة البنوك.

وأضافت أن رجل الأعمال الصيني تلاعب بميزانية شركته الخاصة، ليخفي إفلاسه أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، وهو ما جعل لجنة تنظيم الأوراق المالية في الصين تفتح تحقيقاً في الأمر.

وأكدت أن يونهونج لي، يملك 100 مليون يورو فقط، فيما تصل الديون المترتبة عليه إلى 640 مليون يورو.

وإذا ما صدقت الصحيفة، فإن ميلان العريق، مقبل على أزمة مالية خانقة، لا سيما أن الروسونيري أنفق 200 مليون يورو في الصيف الماضي، كان جزء كبير منها عبارة عن قروض مترتبة للبنوك، وذلك لضم لاعبين يتقدمهم الإيطالي ليوناردو بونوتشي مقابل أكثر من 40 مليون يورو، وعدد آخر من اللاعبين الذين ربما يكونون مجبرين على البدء ببيعهم مرة أخرى في حال حصول الأزمة المالية بانتظار ما تحمله الأخبار القادمة من الشرق.

كما سيكون الحارس الإيطالي دوناروما على قائمة اللاعبين الذين سيضطر الفريق للتخلي عنهم، وذلك مع محاولات ريال مدريد الإسباني لدفع مبلغ كبير للحصول على خدماته، وقيام جيانلويجي بوفون أسطورة إيطاليا بتقديم النصيحة للحارس الواعد بالانضمام إلى يوفنتوس.

وباع سيلفيو بيرلسكوني المالك السابق للنادي معظم أسهمه الصيف الماضي لمجموعة «سينو» التي يملكها يونهونج لي، مقابل 740 مليون يورو، وذلك في قرار تاريخي وقتها من أجل مساعدة فريقه على الوقوف على أقدامه، بسبب عدم قدرته على دعم الفريق مادياً كما هو الحال سابقاً، وبعد فترة من المفاوضات الطويلة وتأمين الضمانات التي تأخرت كثيراً نجح يونهونج لي بتقديم المبلغ المالي المطلوب، ليصبح المالك الجديد لميلان بطل أوروبا سابقاً، لكن الأمور لا تبشر بالخير كثيراً حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا