• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

نظمته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

مشاركة 150 متخصصاً في منتدى «قيادات حكومة الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - أكد الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن منتدى برنامج قيادات حكومة الإمارات، يشكل فرصة لتلاقي قيادات الحكومة الاتحادية، والمتخصصين والمدربين في القيادة بكافة أشكالها، وأنماطها، مع منتسبي برنامج قيادات حكومة الإمارات بفئاته الأربع (التنفيذية، والاستراتيجية، والمستقبل، والشابة).

وقال خلال المنتدى الثاني لبرنامج قيادات حكومة الإمارات الذي عقدته الهيئة مؤخراً، في دبي تحت عنوان “رؤية ابداعية لقيادة الأداء تحت الضغوط” بمشاركة 150 من المتخصصين في مجال تطوير الموارد البشرية، والقيادة، إن المنتدى بمثابة منصة مثالية للتواصل، والتفاعل، وتبادل المعرفة، بين قادة الرأي وصناع القرار وخريجي ومنتسبي البرنامج، والتفكير في كل ما من شأنه تعزيز الإنتاجية، وتحسين العمل، والاطلاع على أحدث ما تجود به العقول في عالم القيادة والمعرفة.

وشهد المنتدى حضور قرابة 150 مهتماً ومتخصصا في مجال تطوير الموارد البشرية، والقيادة، من بينهم جون نيل مدير مبادرة الأعمال الرياضية في جامعة آشريدج، باعتباره من أبرز الممارسين في مجال علم النفس الفسيولوجي في بريطانيا، حيث تحدث عن الصلة بين العقل والجسد، واتخاذ القرارات الصائبة، وضغوطات العمل، وكيفية تحويلها إلى سر للنجاح، ومصدر للإنتاجية وميزة تنافسية.

من جانبها، أكدت عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية بالإنابة، مدير برنامج قيادات حكومة الإمارات، أن المنتدى قدم رؤية إبداعية مختلفة ومغايرة للأنماط الفكرية التقليدية السائدة المرتبطة بالقيادة المؤسسية، وقالت في كلمتها “ركز المنتدى على فهم العوامل النفسية والجسدية التي تساهم في صنع التميز في الأداء الفردي والمؤسسي، وكيفية الاعتماد على التناغم العقلي والبدني لخلق الإبداع، وهو الأمر الذي يميز أداء القادة عمن سواهم”.

بدوره، ركز جون نيل على دراسة فسيولوجيا الدماغ والوظائف الحيوية لأعضاء الجسم لفهم كيفية صنع ردود الفعل، وأهمية تبني منهج جديد قائم على الاستثمار الأفضل لفترات النشاط الذهني والعقلي؛ لتعزيز التفاعلية والابتكار مع محصلة إنتاجية افضل وأكثر متعة، وشدد على أهمية ممارسة الرياضة اليومية وتحسين جودة النوم والغذاء الصحي في تحفيز الإبداع وخلق التوازن لدى الأفراد ولاسيما القادة، مؤكدا أن القيادة الفاعلة تتطلب قوة عقلية وبدنية بغية التأثير على صنع القرار، والنأي بالمؤسسات إلى بر الأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا