• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

لوائح الكرة الإماراتية.. «الثقب» أكبر من «الرقعة»

غياب لائحة الإجراءات السبب الأول في «ضبابية» قوانين اللعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2018

معتز الشامي (دبي)

يتواصل الحديث عن أزمات اللوائح الرياضية في اتحاد الكرة، وبعد رصد أبرز الثغرات التي قدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في دراسة قانونية وصلت الاتحاد منذ 2011، وغياب التحرك الحقيقي للتصحيح بناء على تلك الدراسة، نتناول اليوم أحد أبرز أسباب اللغط الدائر حول القضايا الرياضية، لا سيما تلك التي تتحول إلى قضايا رأي عام، وتصبح حديث الساعة وتتكرر كل موسم، لتكشف عورات القوانين أو ثغرات التطبيق للوائح التي لا زالت تنطوي على العديد من المغالطات بحسب آراء الخبراء التي استطلعت «الاتحاد» آراءهم.

وفي حلقة اليوم، نميط اللثام، عن أبرز الأسباب وراء حالة «الضبابية» في التقاضي باتحاد الكرة، وكثرة المشكلات المتعلقة باللوائح، التي ردها الخبراء، إلى غياب «لائحة إجراءات»، تفصل بين اللجان، وتعيد صلاحيات تم انتزاعها وأخرى تم تجميدها، وتفعل صلاحيات موجودة ولا تستخدم، سواء لأعضاء اللجان القضائية والأساسية للاتحاد، أو لباقي أطراف اللعبة، كما أن تلك اللائحة تعتبر أمراً ضرورياً ويكشف الكثير من الحقوق لكل طرف من أطراف اللعبة، ما يبدد اللغط حول الكثير من الأمور الخلافية، حال اهتم اتحاد الكرة بإصدار تلك اللائحة، والموجود بحوزته مسودة لتلك اللائحة بالفعل، ولكنها حبيسة الأدراج بالإدارة القانونية للاتحاد، حيث بدأ المجلس السابق في إعدادها بناء على توصية من الفيفا 2015، ورحل في العام التالي، ليترك اللائحة التي لم يتم تفعيلها، والمفاجأة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، أصدر قبل عدة أشهر مضت، لائحة إجراءات تخص جميع اللجان، وقام بتعميمها على الاتحادات الوطنية، وطالب الاتحادات بضرورة إصدار لائحة إجراءات محلية، تكشف الغموض في اللوائح وآليات التقاضي، وتزيل التداخل بين صلاحيات واختصاصات اللجان، ويكون من شأنها أن تسهل على الأندية، وتزيل ضبابية القوانين، وكيفية التعامل مع القضايا من جميع الأطراف.

لائحة جديدة

وتنفرد «الاتحاد»، بنشر أجزاء من لائحة الإجراءات والمعممة من «الفيفا» على الاتحادات الوطنية، التي من شأنها حال التطبيق أن توسع الثقافة القانونية للأندية والمتعاملين في القضايا، لا سيما ما يتعلق بتعديل آلية التخاطب بين الاتحاد الدولي وباقي الاتحادات واعتماد التخاطب عبر «البريد الإلكتروني»، بدلاً من التخاطب بالفاكس كما كان متبعاً في النظام القديم، ما يعتبر جزءاً من تيسيرات لائحة الإجراءات الجديدة المطبقة في الاتحادات المتطورة عبر العالم، وفي آسيا يطبقها الاتحاد الياباني والصيني والأسترالي، بينما لا زلنا نحن بعيدين عن تطبيق تلك اللائحة، على أمل التيسير على اتحاد الكرة، ومعاونه القائمين عليه، على تقديم حلول يمكنها أن تبدد الغموض والتضاربات والتناقضات التي تشوب بعض اللوائح وصلاحيات اللجان، خصوصاً القضائية منها.

وأصدر «الفيفا» مؤخراً لائحة تتعلق بالإجراءات التي يجب اتباعها أمام اللجان كافة، التي شرح فيها إجراءات التقاضي أمام مختلف لجانه، بدءاً من تقديم الشكوى وصولاً إلى إصدار القرار وإعلانه للمعنيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا