• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

ترقب وحذر يسيطران على المتعاملين

الأسهم المحلية تتحرك في نطاق أفقي ضيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

يوسف البستنجي (أبوظبي)

خيم هدوء نسبي وحذر وترقب على تعاملات أسواق المال المحلية أمس، مع انحسار حدة التعاملات فيما واصلت مؤسسات عمليات تجميع هادئة على أسهم منتقاة لتواصل الأسهم المحلية التحرك في نطاق افقي ضيق بانتظار محفزات جديدة بإعلان التوزيعات والجمعيات العمومية ونتائج الربع الأول.

وتراجعت قيم التداولات أمس إلى 726 مليون درهم، مع انحسار حدة المضاربة، فيما دعمت اسهم البنوك في ابوظبي والعقار في دبي المؤشرات.

وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن حركة التداولات يخيم عليها الهدوء نسبيا، إذ تراجعت قيمة التداول في شهر فبراير الماضي بنحو 32% مقارنة مع قيمتها في يناير بالنسبة لسوق دبي المالي، في حين استقرت وبقيت تقريبا متماسكة في سوق أبوظبي.

وأوضح أن بعض شركات الوساطة توقفت عن تقديم تسهيلات بالهامش للمتعاملين وبعضها خفض نسبة الهامش إلى حدود متدنية لعدد من الأسهم ذات الطبيعة المضاربية، خاصة بعد الإعلان عن النتائج المالية لتلك الشركات والتي جاء بعضها أدنى من التوقعات.

ولفت إلى أن المضاربين لايهتمون بالمؤشرات الأساسية للشركات، وإنما تعتمد حركتهم على حركة السهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا