• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«بلدية أبوظبي»: تنفيذ مشروعات للبنية التحتية والطرق ومواقف السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

هالة الخياط (أبوظبي) تنتهي بلدية مدينة أبوظبي خلال الربع الأول من العام الحالي من مشروع أعمال تطوير حوض شرق 6 في أبوظبي. ويشتمل المشروع على تطوير أحد الأحواض المهمة والمكتظة بالسكان في مدينة أبوظبي، وتأهيل البنية التحتية التي تتناسب مع حجم النمو في هذه المنطقة. وأكد المهندس ماجد عبد الكثيري مدير إدارة الطرق الداخلية وأصول البلدية في بلدية مدينة أبوظبي أن المشروع يتضمن إعادة تأهيل الطرق الداخلية للمنطقة والمواقف بما يتماشى مع دليل تصميم الطرق الحضرية وتوفير الأعمال التجميلية وأماكن اللعب ومساحات عامة تتيح لقاطني الحوض أن يجدوا متنفسات في المنطقة تغنيهم عن الخروج من المنطقة، وستتوفر مساحات عامة ومساحات خضراء. وأشار إلى أن البلدية ستنتهي من مشروع الري والأعمال التجميلية في شارع الشيخ زايد وحتى مدخل جزيرة الريم، ومتوقع الانتهاء منه في يوليو المقبل، ويتضمن إنشاء وتركيب أرصفة وزراعات تجميلية وأحواض ومشاتل وإضاءات تجميلية وممرات المشاة والدراجات الهوائية، ومن المتوقع أن تنتهي البلدية في أبريل المقبل من المرحلة الأولى لتطوير البنية التحتية في حوض شرق 25 وتخدم 24 قطعة أرض سكنية. وأوضح أنه سيتم توفير جميع الخدمات الأساسية التي ستخدم هذه الأراضي السكنية بما في ذلك تمديد خدمات الكهرباء والماء والصرف الصحي، وتحسين الطرق الداخلية وتنفيذ الأرصفة وممرات المشي وتحسين الإنارة، ولاستكمال الخدمات في حوض 25 ستبدأ البلدية خلال الربع الثاني من العام 2016، والانتهاء من المشروع في الربع الأول من العام 2017، وستمتد على مساحة 14 ألف متر مربع. وتشمل نطاق أعمال المشروع زراعة الغطاء النباتي والمساحات الخضراء، والنجيل، وأشجار النخيل، النباتات الصغيرة، ومغطيات التربة، وزراعة نباتات البيئة المحلية، بالإضافة إلى المباني الخدمية والمسجد والمرافق والأنشطة، ألعاب الأطفال، المماشي الرياضية، معدات تمارين رياضية، وملاعب متعددة الاستخدام. كما ستشمل الحديقة مناطق مظللة للجلوس، مناطق للشواء، مواقف مخصصة للدراجات الهوائية، كافيتريا، وأكشاك للبيع، وآلات البيع الذاتي. وقال الكثيري إن تنفيذ هذه المشاريع يعبر عن التزام بلدية مدينة أبوظبي بقيمها المؤسسية الهادفة إلى الارتقاء المستمر بمستوى جودة الحياة في المدينة، وتنفيذ منظومة المشاريع الهادفة إلى تطوير مكونات البنية التحتية بالشكل الذي يحقق تطلعات أفراد المجتمع . «شهادات عدم الممانعة» إلكترونية أبوظبي (الاتحاد) بدأت بلدية مدينة أبوظبي تطبيق نظام الحل التقني المشترك لبرنامج شهادات عدم الممانعة للمرافق والبنى التحتية في أبوظبي وذلك انطلاقا من يناير الحالي 2016 حيث دخل مجال الخدمة فعلياً. وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن نظام الحل التقني المشترك لبرنامج شهادات عدم الممانعة للمرافق والبنى التحتية في مدينة أبوظبي يهدف إلى تعاون كافة الجهات المعنية لتطبيق التحول الإلكتروني الشامل، وتقديم الخدمات إلكترونيا من خلال الاستثمار الأمثل لأحدث ما توصلت إليه تقنية المعلومات والاتصالات دون حاجة المتعاملين إلى زيارة أي من مراكز البلدية، مشيرة إلى أنه مع مطلع الأول من يناير الحالي 2016 وضعت البلدية هذا النظام قيد التفعيل وفي خدمة المتعاملين. ونوهت البلدية أنه ابتداءً من يناير الحالي تم البدء في قبول طلبات شهادات عدم الممانعة (خلو الموقع فقط) المقدمة من المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات العاملة في مدينة أبوظبي من خلال بوابة إلكترونية موحدة للمشاريع الجديدة، وذلك بتقديم طلب واحد مشترك لكافة المعاملات الخاصة بشهادة عدم الممانعة اللازمة لأي مشروع وإرفاق المعلومات والوثائق المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض