• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يقام في مكان توقيع وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات

بدء أعمال المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع مبنى متحف الاتحاد في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أعلن مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، بدء أعمال تنفيذ المرحلة من مشروع مبنى متحف الاتحاد الذي يقام بجانب دار الاتحاد في الموقع الذي تم فيه توقيع وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ويضم ثاني أكبر علم لدولة الإمارات (40×20 متراً) يعلو سارية بارتفاع مائة وعشرين متراً.

وقال الطاير، تتضمن أعمال المرحلة الأولى من المشروع تجهيز الموقع، ونقل وحفظ كافة المقتنيات والمعروضات الموجودة في المباني الحالية في الموقع، وتسوير الموقع بسور بارتفاع ستة أمتار، كما تتضمن هدم المباني القديمة الموجودة في الموقع، وفحص ومعالجة التربة وتحويل الخدمات، مشيراً الى أن الشركة المنفذة بدأت العمل في الموقع الأسبوع الماضي، وسيتم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى منتصف العام الجاري، بعدها ستتم ترسية عقد تنفيذ المبنى الرئيس للمتحف الذي سيكون معلماً بارزاً ومنارة تحكي القصة الكاملة لتشكيل الاتحاد وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة واستمرار مسيرتها المباركة نحو المستقبل. وأضاف: يتألف مبنى متحف الاتحاد من خمسة أجزاء، خصص الجزء الأول لتسليط الضوء على قصة هذه المنطقة وكيف كانت قبل قيام الاتحاد وحياة السكان في بيئاتهم المختلفة «الصحراوية، والساحلية، والجبلية»، في حين يسلط الجزء الثاني الضوء على المراحل الدقيقة لتفاصيل قيام اتحاد دولة الإمارات، من خلال عرض الوثائق والمخاطبات والاجتماعات، التي توجت بتوقيع وثيقة قيام الاتحاد، ويشمل هذا الجزء قاعة كبيرة لعرض الهولوجرام أو التجسيد ثلاثي الأبعاد، ويحكي الجزء الثالث من المبنى عصر النهضة المباركة والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في التنمية البشرية والاجتماعية والعمرانية والاقتصادية، أما الجزء الرابع «اللؤلؤة» فهي قاعة للاجتماعات الرسمية والمناسبات، والجزء الخامس ساحة احتفالات وعروض، تضم مسرحا مفتوحا، يتسع لـ 500 شخص، تقام فيه عروض للصوت والضوء والماء.

وأشار إلى أن متحف الاتحاد يهدف إلى تأكيد القيمة التاريخية للموقع والمبنى الذي كان فيه التوقيع وإعلان تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية، وتحويل المبنى الحالي إلى متحف يكون مركز إشعاع يقصده المواطنون والمقيمون والسياح للتعرف إلى مراحل وتحديات تأسيس الاتحاد، والإنجازات التي تحققت خلال مسيرته، إلى جانب غرس وتأصيل مفهوم وقيمة الاتحاد في نفوس المواطنين والأجيال القادمة، إضافة إلى توثيق المراحل التي مر بها تأسيس الاتحاد، مع التركيز على دور المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم (طيب الله ثراهما) في وضع اللبنات الأولى لقيام الاتحاد، كما يهدف إلى تعريف الزوار بطبيعة حياة سكان الإمارات قبل قيام الاتحاد (ثقافة البدو في الصحراء، وثقافة أهل البحر)، وتسليط الضوء على التنمية الشاملة وأهم الإنجازات التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال مسيرتها المباركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض