• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقلل المشكلات الصحية للعمال

عربة النقل الآلي.. زيادة الإنتاج وراحة في العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

يسعى كثير من طلاب الجامعات إلى الوقوف على أبرز مشكلات المجتمع، ومن ثم وضع حلول ناجزة لها، وهو ما دفع مجموعة من طلاب كلية الهندسة الميكانيكية في كليات التقنية العليا في العين إلى النظر بعمق إلى لمشكلات التي يتعرض لها العمال أثناء نقل بعض المحتويات على عربة النقل الصغيرة نسبياً، وما يترتب عليه من آثار سلبية تتعلق بصحتهم، حيث إن الكثير من العمال يعانون آلاماً الظهر بسبب دفع هذه العربة، وكذلك متاعب مفاصل الركبة والأعصاب وغيرها من المشكلات، وهو ما دعا محمد البلوشي وأحمد الظاهري وسالم علي الشامسي وعبد الرازق المعولي إلى تطويرها لتساعدهم على سهولة استخدامها.

ويقول محمد البلوش: عربة النقل الآلي لا تختلف كثيراً عن العادية، غير أنها مجهزة لتناسب جميع العمال وتساعدهم على أداء المهام المكلفين بها من دون أن تأثر فيهم بشكل سلبي، لافتاً إلى أن الإضافات التي ألحقها فريق العمل للعربة تتمثل في «محرك وجنزير وتروس مع نظام «فرامل»، وكذلك بطارية تعمل من 4 إلى 5 ساعات.

ويشير إلى أنه من الممكن لهذه العربة، بعد أن خضعت للتطوير أن تحمل من 200 إلى 250 كيلوجراماً، ويلفت إلى أنه لو تمت مقارنة هذا المشرع بالعربة التقليدية، فسوف نجد أن فرص الإصابة والتعرض لمشكلات في في العمود الفقري بعد استخدام العربة التقليدية سيكون أعلى أما بعد التطوير، أما العربة التي تم تصمميها، ومن ثم إدخال الكثير من التعديلات إليها فإنها تقلل بالفعل من فرص حدوث الإصابة في العظام وفقرات الظهر بوجه عام.

ويبين أحمد الظاهري أن المشكلة الأكبر التي تواجه العمال الذين يستخدمون العربة التقليدية يتعرضون إلى مشكلات صحية عارمة بسبب الدفع المستمر في حال الصعود إلى أعلى، وهو ما يحتاج في أحيان كثيرة إلى مساعدة من شخص آخر إذ إنه في بعض الحالات قد يضطر ما يقرب من عاملين إلى دفع العربة بسبب حمولتها، ويبين أن عربة النقل الآلي ذات الموتور السريع ستساعد العامل تلقائياً في الدفع للأمام بسلاسة حتى الصعود إلى الأماكن المرتفعة نسبياً بسبب كفاءة المحرك وقدرته على القيام بهذه المهمة، ويلفت إلى أنه من ضمن الميزات الأخرى لهذه العربة أن العامل يستطيع أن ينزل بها من مكان مرتفع إلى آخر منخفض من دون أن تجبره على السعي ورائها لكون فريق العمل زودها بفرامل تسهم في زيادة التحكم بها خصوصاً وأن نسبة الوزن تجعل هناك صعوبة في التحكم في العربة التقليدية.

لمسة إنسانية

يقول سالم علي الشامسي أحد أعضاء فريق العمل أن مشروع عربة النقل الآلي يستهدف العمال الذين يعملون ست ساعات يومياً بحيث تكون مهمتهم الأساسية هي استخدام عربة النقل في تسيير دفة العمل، ويشير إلى أنه من المتوقع أن تسهم العربة الجديدة في التقليل من المشكلات الصحية للعمال ومن ثم السرعة في العمل وإضافة لمسة إنسانية لحياة العمال بحيث يعملون في إطار من الراحة النفسية والشعور بأن هناك من يعمل على توفير سبل الراحة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا