• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بروفايل

ستوريدج.. «المستقبل المجهول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

منذ انتقاله إلى صفوف ليفربول عام 2013 أصبح دانيال ستوريدج اللاعب الأكثر تعرضاً للإصابات ومن ثم الغيابات، قد يشاركه في ذلك فينسنت كومباني لاعب مان سيتي، فقد بلغ عدد إصابات ستوريدج ما لا يقل عن 20 إصابة، تسببت في غيابه عن غالبية مباريات فريقه.

النجم الإنجليزي تعرض لسخرية كبيرة من الجماهير والإعلام الإنجليزي على حد سواء، حيث لم يعد ممكناً الدفع به في المباريات إلا إذا كتبوا على قميصه رسالة للمنافسين: «برجاء الحذر قابل للكسر» على حد تعبير الصحف الإنجليزية، وعلى الرغم من هذه السخرية من تكرار إصاباته فإن عشاق الريدز يعلمون جيداً أنه لاعب هداف.

ستوريدج يملك معدلاً تهديفياً جيداً قياسياً بعدد المباريات التي يخوضها، فقد سجل 60 هدفاً في 110 مباريات مع «الريدز»، ولكن هذا العدد من المباريات في 5 مواسم يثير علامات الاستفهام، فهو لا يتجاوز 20 مواجهة في كل موسم، في حين يشارك كبار النجوم من أصحاب المستويات الثابتة فيما لا يقل عن 50 مباراة في الموسم الواحد.

وعلى الرغم من الدعم الكبير الذي حظي به «الهداف الزجاجي» من يورجن كلوب المدير الفني لليفربول طوال الفترات الماضية، فإن المدرب الألماني خرج أخيراً عن صمته، وألمح إلى أن ستوريدج موضع تقييم لتحديد مستقبله في نهاية الموسم الجاري، وهي إشارة تؤكد أنه أقرب إلى الرحيل عن صفوف ليفربول.

الإحصائيات تؤكد أن ستوريدج شارك في 5 مباريات فقط مع «الريدز» ببطولة الدوري الموسم الجاري، و8 مباريات لا أكثر في مختلف البطولات، والأمر لا يتعلق فقط بغيابه المستمر، بل بعناصر هجومية أخرى تحصل على حقها في البقاء في التشكيلة الأساسية، وعلى رأسهم السنغالي ماني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا