• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استضاف مهرجان أم الإمارات

كورنيش العاصمة.. قلب الحراك المجتمعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 أبريل 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

تتخطى منطقة الكورنيش في أبوظبي كونها مكاناً للترفيه، فمع احتضانها أهم الفعاليات والأحداث الوطنية تحولت إلى عنوان موسمي للحراك المجتمعي، ويقدم مهرجان أم الإمارات، الذي يختتم فعالياته غداً، أفضل صورة لحسن استغلال المنطقة لتكون مسرحا لبرامجه الهادفة، فعلى مدار 10 أيام وعلى امتداد 1,3 كيلومتر حقق المهرجان أعلى استقطاب جماهيري من المشاركات الحية ومنصات المطاعم والعروض الفنية والبيئية واستعراضات الخفة.

تصاميم مبهرة

لم يكن اختيار الكورنيش موقعاً لإقامة مهرجان بحجم مهرجان أم الإمارات عشوائيا، فقد أسهمت عوامل كثيرة في جعله الخيار الأمثل منها التصاميم الهندسية المبهرة التي منحت كل منطقة من مناطقه الخمس خصوصية شاملة لكل مفردات الترفيه، فالموقع الفسيح المفتوح على الواجهة البحرية، تتداخل فيه جلسات الظل مع المحال والأكشاك وحافلات الطعام المشاركة في الحدث، ولم تغفل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الجهة المنظمة، عن استحداث مرافق خدماتية إضافية على امتداد الرصيف البحري احتفاءً بالأعداد المتزايدة من الزوار.

ولأن كورنيش العاصمة يشكل نقطة جذب لمختلف فئات المجتمع من الأعمار كافة، لا سيما مع إطلالته المباشرة على الشاطئ، فإنه المكان الأفضل لاستضافة المهرجانات العائلية الضخمة، وفضلاً عن الفعاليات المتنوعة التي يتألق بها مهرجان أم الإمارات، فإن أهم عوامل النجاح فيه تعود إلى توزيع فقراته بانسجام واضح مع جغرافية المكان ومساحاته.

ترفيه عائلي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا