• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

نجوم الوسط يكتفون بلقب «الجندي المجهول»

بوجبا ملك «العمق» بـ1000 تمريرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

محمد حامد (دبي)

في الوقت الذي يعترف الملايين من عشاق البريميرليج أن رحيل نجولو كانتي عن ليستر سيتي إلى تشيلسي، كان أحد أسباب سقوط الثعالب واقتراب البلوز من لقب البريميرليج، إلا أن نجوم الوسط يعانون انحصار الأضواء، وسيطرة الهدافين على قلوب المشجعين واحتلالهم صدارة العناوين. ورغم ارتفاع درجة الوعي الجماهيري بالجوانب الخططية والتكتيكية، مقارنة بعصور وسنوات مضت، إلا أن بوجبا مثلاً سيظل أقل تأثيراً في نظر الجماهير من إبرا، ولن يصبح هندرسون أكثر أهمية من ماني وفقاً للرؤية الجماهيرية على الأقل.

وفي الوقت الذي يتغزل الجميع في المهاجمين، فإن نجوم الوسط هم الأكثر تأثيراً في انتصارات أنديتهم، والأكثر أهمية في خطط المدربين، فقد أثبت بوجبا جدارته بالضجة التي أثيرت حول صفقة انتقاله من يوفنتوس إلى صفوف مان يونايتد، وما سبقها من اهتمام إعلامي عالمي لافت، صحيح أنه تعثر في بداية تجربته مع الشياطين الحمر، إلا أنه انتفض وبدأ يقدم إبداعاته الكروية التي يمكن قياسها بالأرقام والإحصائيات بعيداً عن الانطباعات السريعة التي قد تظلم النجم الفرنسي، كما تظلم غيره من نجوم وسط الميدان في مختلف الأندية.

بوجبا هو اللاعب الأفضل في البريميرليج على مستوى التمريرات الأمامية والبينية الخطيرة في منتصف ملعب الفريق المنافس، والتي بلغ أكثر من 1000 تمريرة، يتفوق بها على ملوك التمرير أصحاب المهام الهجومية، وعلى رأسهم الألماني مسعود أوزيل نجم أرسنال، ودافيد سيلفا لاعب مان سيتي، وإيدين هازارد نجم تشيلسي.

وما يحسب للنجم الفرنسي الذي حاصرته الضغوط في بداية الموسم، أنه أول لاعب تتجاوز تمريراته المؤثرة في نصف ملعب الفريق المنافس حاجز الـ1000 تمريرة، على الرغم من أن مان يونايتد يحتل المركز السادس في جدول ترتيب البريميرليج، وهو ليس في دائرة المنافسة الجادة على لقب الدوري، فالفارق مع تشيلسي المتصدر 15 نقطة والمتبقي لكل فريق 12 مباراة.

كما أن مان يونايتد أحرز 38 هدفاً، وهو أقل تهديفياً من 6 أندية في المسابقة الإنجليزية، وهي تشيلسي، وليفربول، وآرسنال، ومان سيتي، وتوتنهام، وكذلك إيفرتون، ما يؤشر إلى أن بوجبا يقوم بدوره على الوجه الأكمل. وفي المقابل لا يوجد في صفوف اليونايتد الهجوم الذي يمكنه استغلال تمريرات بوجبا والاستفادة منها بطريقة صحيحة، فالمهام الهجومية تقع على عاتق النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لا يجد شريكاً هجومياً جيداً يمكنه أن يتعاون معه في جعل يونايتد أكثر قدرة على الوصول لشباك المنافسين.

المفاجأة الأخرى التي كشفت عنها صحيفة «الصن»، أن أندير هيريرا لاعب اليونايتد، هو سادس أفضل نجوم البريميرليج فيما يتعلق بالتمرير الصحيح والخطير في منتصف ملعب الفريق المنافس، ما يؤكد أن فريق مورينيو ليس لديه مشكلة في هذا الجانب، أما ثاني اللاعبين في هذا الجانب فهو جوردان هندرسون لاعب ليفربول وفي رصيده 987 تمريرة في منتصف ملعب المنافس.

المركز الثالث للنجم الألماني أوزيل بـ954 تمريرة، وبنسبة تمرير دقيق تبلغ 85%، يليه «الكناري» الإسباني دافيد سيلفا نجم مان سيتي الملقب بـ930 تمريرة بلغت دقتها 86%، ثم نجم البلوز هازارد بـ875 تمريرة ونسبة دقة 83%، يليه في الترتيب هيريرا لاعب اليونايتد، ثم نجولو كانتي قلب ورئة فريق تشيلسي، والذي حل سابعاً في قائمة أكثر نجوم البريميرليج تمريراً في منتصف ملعب الفريق المنافس بـ809 تمريرات، ولكنه يحتل المرتبة الأولى من حيث دقة التمرير، والذي بلغت نسبته 87%.

المراكز من الثامن إلى العاشر ذهبت لكل من إريكسن لاعب توتنهام، وميلنر لاعب وسط ليفربول، وكلاين لاعب ليفربول، ويمكن القول، إن النجوم العشرة هم الأفضل في البريميرليج، والأكثر تأثيراً في نتائج وعروض أنديتهم من الناحية التكتيكية، فالأمر لا يرتبط بتأثير الهدافين فحسب، وعلى رأسهم كين ولوكاكو وسانشيز وكوستا وإبرا وأجويرو وغيرهم من الهدافين، بل يرتبط كذلك بأداء نجوم الوسط أصحاب المهام المعقدة دفاعاً وهجوماً وأبرزهم بوجبا وهندرسون وكانتي وميلنر وهيريرا، وغيرهم من النجوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا