• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وعود العلم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحمل الحركة الجديدة المسماة بـ «ما بعد الإنسانية» أو «السايبورغ» والتي تنادي بضرورة التخلص من الجسد، فكرة مركزية مفادها أن الإنسان مجرد جملة من المعلومات التي يمكن حوسبتها وتخزينها في رقائق إلكترونية... فهل يعني ذلك أن مصيرنا كبشر هو الاندماج مع الآلة؟ وهل السايبورغ هو مستقبل الإنسان أم نحن مقبلون على مستقبل بلا إنسان؟ ألا تهدد «ما بعد الإنسانية» هوية الكائن البشري؟ وهل صحيح ما يقوله علماء مؤمنون بهذه النظرية عن كون السايبورغ يستطيع أداء مهام استكشافية في الفضاء يستحيل على البشر القيام بها؟ وهل يصبح الحلم بالخلود والتفوق والشباب الدائم والصحة حقيقة أم أن العلم ضلّ الطريق؟

هذه الأسئلة وغيرها هي محور مقال الزميل الفاهم محمد...

ص (10)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف