• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«علاقة متأرجحة»

الآباء و«المؤثرات الإعلامية» في قفص الاتهام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

وصف تربويون العلاقة بين الطالب والمعلم في الآونة الأخيرة بأنها «متأرجحة»، عازين ذلك إلى ما أسموه «المؤثرات الإعلامية»، من فضائيات ووسائل تواصل. وقالت مجد يعقوب، الخبيرة التربوية: «إن هناك عوامل كثيرة وراء تأرجح هذه العلاقة، كما أن المعلم لا يشعر بعدم الرضا عن مستواه كمدرس ومربي أجيال، فهو يعمل بالقطاع الخاص، ومهمته رضا المتعاملين معه، على حساب المتطلبات الرئيسة بالتعليم والتزام الطالب بالقراءة والمواظبة على الواجبات».

ثناء عبدالعظيم (دبي)

أضافت مجد يعقوب، الخبيرة التربوية «إن الطالب ليس لديه معايير الاحترام والتقدير للمعلم، ففي اعتقاده أنه يستطيع فرض إرادته عليه طالما يدفع رسوماً دراسية».

وتابعت: «إن التعليم هو القادر على بقاء الأمم والحضارات لإنتاج قيادات مجتمعية تخرج من مدارسنا، وهذا كفيل أن يعيد للمعلم مكانته ومركزه الذي كان عليه في السابق عن طريق دعمه، ورفع مهاراته المهنية وتنميتها، لنكسبه الثقة بنفسه».

وأضافت: «نحن في حاجة إلى النظر للتعليم بشكل جاد لبناء أجيال قادرة ومبدعة وخلاقة».

وأشارت إلى أن ما نراه في الواقع التربوي يتعلق بالمدرسة والأسرة والمجتمع، فالأسرة تخلّت عن المهام الرئيسة لها، وتركت الطفل بلا رقابة أو قيد، وانشغل الوالدان بالعمل وألقيا بالعبء كاملاً على المدرسة، في حين أن كليهما لهما دور مكمل للآخر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض