• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بعد الفوز على بونيودكور الأوزبكي

«الزعيم» يعود من طشقند بأكثر من ثلاث نقاط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

صلاح سليمان (العين)

عادت بعثة العين في الواحدة فجر أمس، قادمة من العاصمة الأوزبكية طشقند، برئاسة غانم مبارك الهاجري رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، بعد أن خاض الفريق مباراة الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا، وانتزع النقاط الثلاث من مضيفه بونيودكور بعد التغلب عليه أمس الأول بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليصل برصيده إلى النقطة الرابعة، محتلاً المركز الثاني في المجموعة الثالثة بفارق نقطتين عن الأهلي السعودي الذي يتربع على قمة قائمة الترتيب بعد فوزين متتاليين على بونيودكور الأوزبكي وذوب آهن أصفهان الإيراني.

وعاد «الزعيم» من طشقند بأكثر من ثلاث نقاط، وذلك بعد أن استعاد اللاعبون والجهاز الفني الثقة، بعد سلسلة من النتائج المتراجعة محلياً، وبعد التعادل في الجولة الآسيوية الأولى باستاد هزاع بن زايد أمام ذوب آهن الإيراني الأسبوع الماضي.

وعقب العودة خضع لاعبو «الزعيم» ليلة أمس، الذين خاضوا مباراة أمس الأول أمام الفريق الأوزبكي، لبرنامج استشفائي على صالة الجيمانيزيوم باستاد خليفة بن زايد، فيما أدى بقية اللاعبين حصة تدريبية على الملعب أشرف عليها المدرب الكرواتي زوران ماميتش وجهازه الفني المساعد.

وسيواصل الفريق العيناوي مساء اليوم برنامجه التحضيري على نفس الملعب، بمشاركة جميع العناصر للدخول مجدداً في منافسات دوري الخليج العربي، الذي تعود عجلته مجدداً للدوران مساء الغد، بعد توقف دام ما يقرب من الثلاثة أسابيع، وسيختتم العين تدريباته مساء غدٍ على استاد هزاع بن زايد، استعداداً للقاء حتا مساء بعد غدٍ في الجولة الـ20 للدوري.

ومن جهة أخرى هنأ الكرواتي، زوران ماميتش، المدير الفني للعين لاعبي فريقه بمناسبة الفوز المثير على مستضيفهم بونيودكور الأوزبكي على ملعبه وبين جماهيره، وقال: «أقدر عالياً جهود قائد الفريق عمر عبدالرحمن وزملائه على الروح القتالية وإظهارهم الرغبة القوية في العودة من طشقند بالنقاط الثلاث».

وأكمل: «كنا في أمس الحاجة إلى عامل التوفيق، خصوصاً في الخط الأمامي، بعد التعادل في الجولة الأولى من المسابقة أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني، وقد نجحنا في التعويض إلا أننا مطالبون بمضاعفة الجهود لتحسين مردودنا حتى نتمكن من متابعة النتائج القوية».

وفيما إذا كان يعتقد أن وجود لاعب في قيمة عمر عبدالرحمن بصفوف فريقه يعتمد عليه الجميع اعتماداً كلياً من الأمور السلبية، قال: «المؤكد أن الاعتماد كلياً على وجود نجم في قيمة عموري أمر ليس بالجيد وفي الوقت نفسه ليس بالسيئ، لأن الغيابات واردة في عالم كرة القدم بسبب الإيقاف أو الإصابة، ما يفرض علينا أن نكون أكثر قوة ونعتمد على المنظومة في تكامل الأدوار، عبر التدريبات القوية واعتماد أسلوب كرة القدم الجماعية».

وحول اعتماد فريقه في الفوز على التسجيل من الركلات الثابتة، حيث جاء الهدف الأول من ضربة حرة على حدود المنطقة والثالث من ركلة جزاء، قال: «أعتقد أن الأهم هو التسجيل بغض النظر عن طريقة التسجيل، فالنتيجة واحدة وتحتسب هدفاً لصالح للفريق. لقد ذكرت خلال المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة أننا سنواجه فريقاً منظماً وقوياً وتحتشد صفوفه بعناصر جيدة، كشخزودبك نورماتوف ودوستونبيك خامدوف وإشومورودوف، ورأيي كما هو لم يتغير في بونيودكور بعد نهاية المباراة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا