• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نددا بالممارسات الإرهابية باسم الإسلام

آليات مواجهة التطرف تتصدر لقاء شيخ الأزهر والكعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في مشيخة الأزهر بالقاهرة، الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والوفد المرافق.

تأتي الزيارة في سياق تبادل المشاورات لتفعيل عدد من الاتفاقيات والمستجدات بين مؤسسة الأزهر الشريف والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومن أبرزها آليات مواجهة التطرف والإرهاب الذي يسيء للإسلام وقيمه وحضارته والمجتمعات كافة.

تناولت الزيارة تبادل الخبرات البحثية والوعظية والفتاوى والمناهج التعليمية، وأشاد الإمام الأكبر بما تم إنجازه من الاتفاقيات والمبادرات، مثمناً سرعة الإنجاز، ودعم القيادتين الرشيدتين في جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق المصالح المشتركة.

من جهته، شكر الدكتور الكعبي جهود الإمام الأكبر لدفع العلاقات والمشاورات المتبادلة إلى مستويات متقدمة، صار العالم الإسلامي كله يلمس آثارها الإيجابية في الندوات والمنتديات التي تعزز قيم التسامح والتعاون ونشر السلم بين المجتمعات، مندداً بالممارسات الإرهابية التي تقترفها بعض المنظمات والجماعات باسم الإسلام الذي كرّم الإنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض