• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«سيلفيا بلاث» أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

«أنغريد كونغر» 1933-1965، عاشت وأختها مع أمها بعد انفصال أبيها عنها قبل ولادتها ثم تولت رعايتهما جدتها بعد موت الأم بمرض عصابي. بعد رحيل الجدة انتقلتا إلى بيت أبيهما «ابراهام كونغر» الذي عاملهما كغريبتين دخيلتين على عائلته التي تضم زوجته الثالثة وأطفاله.

واكب صدور أول مجموعاتها الشعرية «Escape» 1956، سعيها للطلاق من زوجها ما تسبب في توتر العلاقة بينها وبين والدها. عاشت في مدينة «Cape» جنوب أفريقيا، خلال حقبة الفصل العنصري، الذي شكل والدها أحد أهم أقطابه السياسية، مما زاد من تأزم العلاقة بينه وبينها لكن تعرفها إلى الشاعر «جاك كوب» ساعدها على تخطي الكثير من أزماتها الكثير.

عمل كوب على إصدار ديوانها الثاني عام 1963، انتمت لجماعة الـ «Sistigers» التي ثارت على الأسلوب التقليدي في الأدب.

أصدرت مجموعتها الثالثة قبل وفاتها، وقد لقيت قصيدتها «الطفل» صدى واسعا، ترجمت أشعارها على نطاق واسع، وأطلق عليها بعد رحيلها «سيلفيا بلاث» الإفريقية، انتحرت عام 1965!

خصص أصدقاؤها جائزة سنوية لتكريم الشعر باسمها بعد رحيلها، وحفظت أوراقها في المتحف الإنجليزي الوطني للأدب، كرمتها حكومتها عام 2004 لنضالها من اجل حقوق الإنسان، وفي ال 2007 عرض فيلم وثائقي ضم نبذة عن نضالها الأدبي في الستينيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف