• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

خلال الاجتماع السابع للجنة الملاحة الجوية لدول الخليج

الإمارات تقترح خطة الطوارئ في الملاحة الجوية لدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - قدمت دولة الإمارات خطة حالات الطوارئ والأزمات في مجال الملاحة الجوية لدول المجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك من خلال مشاركة الهيئة العامة للطيران المدني في الاجتماع السابع للجنة الملاحة الجوية لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي عقد بمقر الأمانة العامة بالرياض أواخر يناير الماضي.

حضر الاجتماع ممثلون عن كافة دول الأعضاء، وترأس وفد الدولة المشـارك في هذا الاجتماع أحمد الجلاف، المدير التنفيـذي لقطـاع خـدمـات الملاحة الجوية.

ناقش الاجتماع موضوعات تهدف إلى تحسين الملاحة الجوية في المنطقة وتعزيز سلامة وكفاءة الطيران المدني بشكل عام والمجال الجوي بشكل خاص، إلى جانب مشروع نظام المعالجة الأولية لخطط الطيران في أجواء دول المجلس، واتفاقيات البحث والإنقاذ.

كذلك توحيد الارتفاع الانتقالي وإنشاء وحدة للبحث والتطوير، إلى جانب ورقة عمل إماراتية بشأن وضع خطة لدول المجلس في حالات الطوارئ والأزمات في مجال الملاحة الجوية.

وقال سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، في بيان صحفي أمس: «يجب أن ندرك أن الحركة الجوية عبارة عن منظومة متكاملة تشمل التدابير المحلية مثل تصميم المطار وقدرته الاستيعابية وجدولة الرحلات وتجهيز الطائرات وتوافر البنية التحتية والمسارات الجوية، وتشمل كذلك التنسيق الإقليمي مع دول الجوار والمطارات المجاورة، ومن هنا تبرز الحاجة لمثل هذه الاجتماعات الإقليمية المهمة».

إلى ذلك قال أحمد الجلاف، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الملاحة الجوية «شهد اجتماع اللجنة مناقشة عدة أمور ذات أهمية لدول المجلس في مجال الملاحة الجوية.

و كَلفت اللجنة دولة الإمارات برئاسة فريق العمل للخطة الإستراتيجية وتضمين مُخرجات المؤتمر العالمي للملاحة الجوية الثاني عشر في الخطة، لافتاً إلى أن الإمارات تترأس فريق العمل لوضع وتطبيق الخطة الاستراتيجية للملاحة الجوية لدول المجلس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا