• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

البطل العالمي يؤكد مشاركته

ريتشارد موراي: مكانة متميزة للبطولة دولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد الجنوب أفريقي ريتشارد موراي بالبطولة، مؤكداً أنها تحتل مكانة مميزة عالمياً على صعيد قوة المنافسات، وروعة المكان، خصوصا سباق الدراجات الهوائية في حلبة مرسى ياس التي تستضيف سباق الفورمولا- 1.

وتحدث موراي قبل مشاركته في البطولة، وقال: في هذا الوقت من السنة أعمل على تعزيز أدائي البدني، واكتساب القوة لبقية الموسم، يتضمن أسبوعي عادةً ممارسة السباحة لمسافة من 20 إلى 30 كلم، وركوب الدراجة ما بين 200 إلى 300 كلم، والجري من 60 إلى 100 كلم أقوم أيضاً ببعض الأعمال المرحة، وأخضع لجلسات استشفاء منتظمة لأتجنب التعرض للإصابة.

وأكد وجود تدريبات خاصة للمشاركة في البطولة، وقال: شاركت في سباق «أكستيرا» في جنوب أفريقيا قبل حوالى سبعة أيام، لذا من الأساسي أن أنجح في استرداد عافيتي قبل استحقاق أبوظبي، سبق وشاركت في كأس العالم في كيب تاون، وفزت في السباق، لذا سرعتي وقوتي في تحسن دائم.

وتابع: سألقي نظرة على المسار لأطلع على عدد المنعطفات على الدراجة، وعدد اللفات في فئة الجري، وسيساعد ذلك على وضع برنامج للتدريب.

وفيما يتعلق بأهدافه من بطولة أبوظبي، قال: أتمنى أن اعتلي منصة التتويج، وأن أقدم أداءً جيداً في السباحة، لقد عملت على تطوير أدائي فيها، وآمل في أن أنافس على الميداليات، أتطلع لأستمتع بالسباقات هذا الموسم على أمل تحقيق بعض النتائج الجيدة.

وحول التحديات التي يتوقع أن تواجهه بأبوظبي، قال: السباحة بسرعة، والركوب على الدراجة الذي سيكون صعباً على مسار الفورمولا- 1، كذلك يجب أن أستعيد لياقتي البدنية بين الحدثين، وهذا أمر ركزت عليه لأكون جاهزاً للبطولة.

وفيما يتعلق ببرنامجه الموسم الحالي، قال: أولاً مسابقة 70.3، كأس التحدي في يونيو، السلسلة العالمية في جولد كوست وهامبورج والمرحلة النهائية في روتردام، إضافة إلى بطولة «أكستيرا» نهاية السنة، سأحاول أيضاً أن أشارك إن استطعت في سلسلة السوبر ليج في مارس ونوفمبر وديسمبر.

وحول الأجواء بأبوظبي، قال: أظن أن من الأفضل أن استبق البطولة بالتمرين في أجواء حارة، الطقس بارد في أوروبا، لذا كان من المفيد الانتقال إلى الجنوب قبل السفر إلى الإمارات بعض الوقت، لن يكون الجو حاراً إلى هذا الحد، إنما أفضل بعض الشيء من كيب تاون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا