• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

أستاذ بجامعة خليفة يؤلف كتاباً عن آثار القوة الجوية على البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 فبراير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أصدر الدكتور جويل هيوارد، رئيس قسم العلوم الإنسانية والاجتماعية ومدير معهد الأمن المدني والدولي بجامعة خليفة كتاباً يسلط الضوء على الأثر البيئي للقوات الجوية في العالم بعنوان «سلاح الجو والبيئة: الآثار البيئية للحرب الجوية الحديثة، والذي قد نشرته سابقاً القوات الجوية للولايات المتحدة، كما أنه يعد تتويجا لأربع سنوات من العمل والتعاون البحثي. وقام الدكتور جويل هيوارد، وهو خبير عالمي في مجال الصراعات والاستراتيجيات الدولية، بجمع نخبة متميزة من أحد عشر من العلماء البيئيين والاستراتيجيين لتقديم مجموعة مبتكرة من الأفكار حول كيفية تقليل الأضرار البيئية الناجمة عن عمليات القوات الجوية، سواء أثناء السلم و الحرب. ويخطط هيوارد لإصدار دراسة جديدة بعنوان «الآثار البيئية في الحروب القديمة والمعاصرة» . ومن جانبه قال الدكتور تود لارسن، رئيس الجامعة: نأمل أن تساهم الأفكار التي طرحها د.هيوارد في كتابه إلى زيادة فهمنا لعواقب الضربات الجوية واتخاذ قرارات مدروسة بشكل أفضل حول استخدام القوة الجوية في الصراعات. وأوضح أن ماجستير الأمن المدني والدولي من جامعة خليفة يركز على دراسة الإرهاب والحروب ، وأسلحة الدمار الشامل والكوارث الطبيعية وعدد كبير من التهديدات الأمنية الأخرى للدول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا