• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

فجرت مفاجأة وتأهلت إلى نصف نهائي كأس أمم أفريقيا

«نسور نيجيريا» تنهي حلم «الأفيال» في عرس «السمراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 فبراير 2013

جنوب أفريقيا (أ ف ب) - فجرت نيجيريا مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغها الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأفريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم المقامة في جنوب أفريقيا حتى 10 فبراير، بعد فوزها على كوت ديفوار وصيفة بطلة النسخة الأخيرة والمرشحة القوية للتتويج 2-1 أمس الأول على ملعب “رويال بافوكينج” في راستنبرج في الدور ربع النهائي. وسجل إيمانويل إيمينيكي (43) وصنداي مباه (78) هدفي نيجيريا، وشيخ إسماعيل تيوتيه (50) هدف كوت ديفوار. وتلتقي نيجيريا في نصف النهائي مع مالي التي كانت تغلبت على جنوب أفريقيا المضيفة 3-1 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وتوجت نيجيريا عودتها إلى العرس القاري ببلوغ دور الأربعة وهي التي غابت عن النسخة الأخيرة في الغابون وغينيا الاستوائية لفشلها في التأهل إلى النهائيات. وتابع رجال المدرب ستيفن كيشي مشوارهم الرائع في البطولة وهم الذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من الخروج من الدور الأول لولا فوزهم المتأخر على إثيوبيا 2-صفر في الجولة الأخيرة.

واستحقت نيجيريا الفوز على كوت ديفوار لأنها كانت الطرف الأفضل طيلة مجريات المباراة وسنحت لمهاجميها أكثر من فرصة للتسجيل لكنهم اكتفوا باثنتين كانتا كافيتين لإلحاق الخسارة الأولى بكوت ديفوار في 36 مباراة رسمية وودية وتحديداً منذ عام 2010 عندما سقطت أمام الجزائر 2-3 بعد التمديد في ربع النهائي.

وهي المرة الرابعة عشرة التي تبلغ فيها نيجيريا دور الأربعة للعرس القاري في 17 مشاركة، علما بأنها توجت باللقب مرتين عامي 1980 و1994. وهو الفوز الرابع لنيجيريا على كوت ديفوار في 11 مباراة بينهما حتى الآن مقابل 3 هزائم و4 تعادلات.

في المقابل، فشل الجيل الذهبي للعاجيين بقيادة ديدييه دروجبا (35 عاما) وحارس المرمى بوباكار باري (34 عاما) وزوكورا (33 عاما) وحبيب كولو توريه (32 عاما) في فك العقدة التي لازمته في النسخ الأربع الأخيرة حيث خسر المباراة النهائية عام 2006 أمام مصر، وخرج من نصف النهائي عام 2008 في غانا على يد مصر أيضا 1-4، ومن الدور ربع النهائي في أنجولا 2010 على يد الجزائر والمباراة النهائية العام الماضي أمام زامبيا.

وأشرك مدرب كوت ديفوار “الأفيال” صاحبة لقب واحد قارياً عام 1992، الفرنسي صبري لموشي القائد ديدييه دروجبا أساسياً على حساب مهاجم انجي ماخاتشكالا الروسي لاسينا تراوريه، ولكن التبديل الوحيد مقارنة مع التشكيلة التي كان حقق بها فوزاً ساحقاً على تونس بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا