• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المعارضة السورية: لا يمكن بقاء بشار في الحكم عند بدء الانتقال السياسي

واشنطن ترفض حكومة وحدة وطنية مع الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

عواصم (وكالات)

أعلن البيت الأبيض أمس، أن إشراك الرئيس بشار الأسد في أي حكومة وحدة وطنية غير مجد لسوريا، مؤيدا رفض المعارضة السورية، عرض الأسد حول تشكيل حكومة وحدة وطنية، والتي اعتبرت أنه لا يمكن له البقاء في الحكم عند بدء الانتقال السياسي. من جانبه أعلن الأسد رفضه للفيدرالية، وطالب الأمم المتحدة المساعدة في إعادة إعمار ما خربته الحرب التي خلفت دماراً بقيمة 200 مليار دولار.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست أمس، إن الأسد يجب أن لا يكون جزءا من أي حكومة وحدة وطنية انتقالية، مؤكدا بذلك آراء المعارضة السورية. وأضاف أن مشاركة الأسد «أمر غير مطروح للنقاش».

من جهته قال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف أسعد الزعبي، «كل القرارات الدولية تتحدث عن انتقال سياسي وتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، بما فيها صلاحيات الرئيس»، مشدداً على أنه «لا يمكن للأسد أن يبقى ولو ساعة واحدة بعد تشكيل» هذه الهيئة. وأكد أن «ما تريده المعارضة هو ما نص عليه بيان جنيف».

بدوره، قال جورج صبرا عضو الهيئة «إن كانت الحكومة جديدة أو قديمة، بوجود الأسد، فهي ليست جزءاً من العملية السياسية، لذلك ما يتحدث عنه لا علاقة له بالعملية السياسية». واعتبر رياض نعسان أغا عضو هيئة المفاوضات، أن دعوة موسكو لعدم مناقشة رحيل الأسد تهدف لتقويض المفاوضات. وتساءل «ما الذي سنناقشه إذا لم نناقش مصير الأسد؟».

بدوره، نفى الناطق باسم الهيئة العليا للتفاوض منذر ماخوس، وجود توافق روسي أميركي مفترض بشأن عدم التطرق لموضوع الأسد في الوقت الراهن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا