• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

«أدما العاملة» تبدأ الإنتاج من حقل نصر البحري بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

دشنت شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة»، منشآت المرحلة الأولى من مشروع حقل نصر البحري في إمارة أبوظبي.

وبدأ الإنتاج في 24 يناير الماضي، حيث ضخت البئر الأولى 6 آلاف برميل في اليوم لتنضم إلى منظومة الإنتاج البحري.

وتعتبر هذه العملية خطوة جوهرية في اتجاه تحقيق أهداف إنتاج النفط في إمارة أبوظبي.

وتعتزم شركة أدما العاملة إضافة 300 ألف برميل يومياً لطاقتها الإنتاجية، وذلك عن طريق تطوير ثلاثة حقول جديدة، وسيسهم حقل نصر بإضافة 65 ألف برميل يومياً لتحقيق الإنتاج المستهدف. وتضيف المرحلة الأولى من مشروع نصر 22 ألف برميل في اليوم بنهاية 2015 وسيتم إنتاج الكميات المتبقية من الإنتاج المستهدف ضمن مرحلة التطوير الشامل للحقل في عام 2018. وشملت مرحلة التطوير الأولى تركيب برجي فوهة آبار جديدين ليخدما 22 بئراً وبرجاً أحادي القائم وأنظمة تحكم تعمل بالطاقة الشمسية وشبكة أنابيب مغمورة وكوابل ألياف ضوئية لنقل البيانات وخط أنابيب مرناً للتخلص من المياه، إضافة إلى إعادة تأهيل المنشآت بحقل أم الشيف ومجمع توتال أبو البخوش. ويتم تشغيل منشآت المرحلة الأولى من مشروع حقل نصر عن بعد من مجمع منشآت أم الشيف. ويتم تصدير النفط من حقل نصر بوساطة خط أنابيب مغمور بقطر 20 بوصة إلى مرافق توتال أبو البخوش للمعالجة، وينقل من ثم إلى جزيرة داس للتخزين والتصدير. وستضيف المرحلة الأولى من مشروع نصر 22 ألف برميل في اليوم بنهاية 2015 عند اكتمال حفر وتشغيل الآبار المنتجة. وتتضمن خطة التطوير الكامل لحقل نصر تنفيذ 7 أبراج فوهات آبار جديدة، ومجمع منشآت يشمل مرافق معالجة النفط والغاز. وسيتم تصدير النفط الذي تتم معالجته مباشرة إلى جزيرة داس. وبعد الانتهاء من التطوير الكامل لحقل نصر سيرتفع إنتاج الحقل من النفط إلى 65 ألف برميل يومياً. تجدر الإشارة إلى أن عقد الهندسة والمشتريات والإنشاءات الخاص بمنشآت المرحلة الأولى من تطوير حقل نصر البحري قد منح لشركة «لارسن آند تبرو» الهندية في يوليو 2011، حيث تم تصنيع المنشآت في قاعدة صحار بعمان وتم نقلها إلى حقل نصر لإتمام عملية التركيب في عام 2014. ومنح عقد التطوير الكامل لحقل نصر ضمن عقدين منفصلين لكل من شركة الإنشاءات البترولية الوطنية لتتولى تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير الحقل، وشركة هيونداي لتنفيذ المرحلة الثانية. ويتم تنفيذ هذه العقود على مراحل تشمل حالياً التصميم والإنشاءات، وسيتم تركيب المنشآت في الفترة من 2015 إلى بداية عام 2018. ويتم تنفيذ هذه المشاريع التطويرية في إطار الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما تأتي ضمن توجيهات المجلس الأعلى للبترول لتؤكد التزام شركة أدنوك بتطوير وتعزيز طاقتها الإنتاجية للنفط والغاز.

كما يؤكد ذلك أن شركة أدما العاملة تسير في الاتجاه الصحيح لتلبية الطلب على النفط والغاز في المدى المتوسط والبعيد. وسيعزز تطوير حقل نصر في السنوات القليلة المقبلة من الخطط المستقبلية طويلة الأمد لشركة أدما العاملة. كما يعتبر هذا المشروع دليلاً على التزام الشركة تجاه شركائها المساهمين وخطط الحكومة الرشيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا