• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إنجاز جديد لإمارة الشارقة

تفريخ ثلاثة طيور «بلشون الجبار» المهدد بالانقراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

أعلن مركز واسط للأراضي الرطبة عن تفريخ ثلاثة من طيور البلشون الجبار المهدد بالانقراض، وذلك في إطار مبادرة تنسيق برامج الإكثار التي أطلقتها الجمعية الأوروبية لحدائق الحيوان والمرابي المائية.

وحصل المركز، التابع لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، على أنثى البلشون الجبار من سفاري بارك بيكس بيرجن في هولندا، وعلى الذكر من حديقة حيوان برلين الألمانية، وكلاهما من مواليد 2014، ليتم التزاوج فيما بينهما، ويحتضن مركز واسط ضمن مركز حماية وإكثار الحيوانات العربية المهددة بالانقراض التابع للهيئة عشرة طيور من إجمالي 26 طيراً قامت الجمعية الأوروبية لحدائق الحيوان والمرابي المائية بتوزيعها على ثمانية من المؤسسات الأعضاء.

الحياة الطبيعية

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: «نحن سعداء بهذا الإنجاز الجديد لمحمية واسط للأراضي الرطبة، والذي يأتي في إطار التزام إمارة الشارقة بالحفاظ على الحياة الطبيعية في المنطقة، حيث يُعتبر البلشون الجبار أكبر أنواع طيور البلشون في العالم، ويوجد بأعدادٍ قليلة في أفريقيا، وبدرجة أقل في ساحل شبه الجزيرة العربية في كل من اليمن والمملكة العربية السعودية، وتوجد هذه الطيور من حين إلى آخر في عُمان، ومن خلال هذا الإنجاز فإننا نحد من تسارع انقراض هذا الطائر النادر».

ووضع الطائر، الذي يتغذى على الأسماك التي يلتقطها من سطح المياه، خلال وجوده في الحجر البيطري بالمركز خمساً من البيض دون أي نجاح في التفريخ، وذلك ربما لصغر عمر كل من الطيرين اليافعين، ومع افتتاح محمية واسط للأراضي الرطبة في أكتوبر 2015، تم نقل الزوجين من مركز الإكثار إلى برج الطيور الجديد في مركز واسط للأراضي الرطبة، حيث سرعان ما قام الزوجان ببناء العش في السابع من فبراير الماضي ووضع أول البيض في اليوم ذاته.

ظاهرة فريدة

وأعقب ذلك وضع زوجين من البيض يومي الثامن والتاسع من فبراير، على التوالي، وتم تفريخ أول طير في السابع من مارس الماضي، والثاني في التاسع منه، والثالث في الحادي عشر من مارس، في ظاهرة فريدة بأن يتم تسجيل تفريخ ثلاثة طيور من هذا النوع، وتربيتهم بنجاح من قبل الطير الأم، فيما يُمكن اعتباره قصة نجاح غير عادية، ولم يتم التحقق من جنس الطيرين بعد، حيث تبدو أنثى الطير كما الذكر في هذه المرحلة العمرية المبكرة، ومع اكتمال نمو الطيور، سيتم أخذ عينات من الدم لتحديد جنس هذه الطيور.

ويقع مركز واسط للأراضي الرطبة في محمية واسط الطبيعية التي دشنت مؤخراً مركز واسط للطيور المهاجرة، في لفتة نوعية منها للمحافظة على أنواع الطيور النادرة والمهددة بالانقراض، ويشمل المركز مرافق كثيرة مثل الفصول التعليمية والتثقيفية، ومنصاتٍ لمراقبة الطيور، كما يوجد مبانٍ بتقنيات حديثة تساعد في تشكيل بيئة متطورة ومتجددة تخدم الحياة في المحمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا