• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يتركان طفليهما في حرارة متدنية لاحتساء شراب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

أ ف ب

ترك زوجان أميركيان، طفليهما الصغيرين في السيارة فيما كانت درجة الحرارة قريبة من الصفر للمشاركة في جلسة في مطعم رائج في واشنطن مما استدعى تدخل الشرطة.

وأوضح الوالد، وهو مهندس معلوماتية في الحادية والأربعين من أصل فرنسي بحسب صحيفة "واشنطن بوست" ، للشرطة أنه ترك هاتفه الذكي مشغلا في السيارة وهو موصول إلى هاتف زوجته لمراقبة الطفلين، عن بعد. ووقع الحادث عندما كانت الحرارة تقارب الصفر في واشنطن وكان الطفلان مربوطان إلى كرسيهما وأبواب السيارة موصدة في حين كان الوالدان يشاركان في جلسة في فندق يقع على بعد مئة متر تقريبا.

وقد رأى أحد سكان الحي، الصبي والفتاة في السيارة المركونة تحت شقته فاتصل بالشرطة بعد عشرين دقيقة في غياب الأهل. وقد أتت القوى الأمنية بعد ساعة تقريبا على ترك الوالدين لطفليهما في السيارة.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، التي كشفت عن القضية، أن الطفلين كانا يرتديان معطفا من دون قبعة أو قفازات. وكان الصبي، البالغ 22 شهرا بحسب الصحيفة، حافي القدمين فيما كانت شقيقته "تبكي بشكل هستيري" عندما وصلت الشرطة.

وأوقف الوالدان، المقيمان في منزل فخم على مقربة من المطعم، وهما ملاحقان بتهمة إساءة معاملة أطفال ويواجهان بذلك احتمال الحكم عليهما بالسجن عشر سنوات، على ما أوضحت الصحيفة.

وقد وضعا في الحبس لمدة يومين قبل أن يمثلا أمام أحد القضاة الذي أفرج عنهما. وتعقد جلسة جديدة، في إطار هذه القضية، في الثامن عشر من فبراير. وقد منع الوالدان من الاقتراب من طفليهما.

ووضع الطفلان، وهما في صحة جيدة بعد معاينة طبيب، في عهدة خدمة رعاية الطفولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا