• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أهدى إنجاز «الشامخة» إلى القيادة الرشيدة ورحب بالمشاركين في «ختامي الوثبة»

سلطان بن حمدان: سباقات الهجن تجسد الحفاظ على تراثنا العريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن، التهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة فوز «الشامخة» لهجن الرئاسة بكأس المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشوط الرئيسي الأول لسن الثنايا في مهرجان المرموم 2016، كما قدم معاليه التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بمناسبة فوز هجن العاصفة بثلاثة رموز لسن الثنايا، مؤكداً التفوق الكبير لهجن العاصفة في المهرجان.

وقال معاليه: «الدعم الكبير والاهتمام الذي تلقاه مؤسسة هجن الرئاسة من القيادة الرشيدة، هو الأساس الذي بنيت عليه الإنجازات، والمتابعة الدائمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، كان لها أبلغ الأثر فيما وصلت إليه هذه المؤسسة العملاقة على مدى عقود من الزمن».

وأوضح معاليه: «ستتم مراجعة النتائج التي تحققت في مهرجاني الشيحانية والمرموم للحكم على مستوى مشاركة هجن الرئاسة في ختام الموسم، وعندها سوف يتم اتخاذ الإجراءات التي تضمن تحقيق أفضل النتائج في الفترة القادمة، وإعادة هجن الرئاسة إلى المقدمة، ونتمنى أن تقدم هجن الرئاسة مستويات أفضل اليوم مع ختام مهرجان المرموم، وأيضاً مع انطلاقة ختامي الوثبة في الفترة القادمة، ونؤكد ثقتنا في كل المضمرين الذين قاموا بجهد كبير لتحقيق الإنجازات، مشيداً بانضمام المضمر المُجازف محمد بن زيتون المهيري الذي يشكل إضافة لبقية المضمرين».

وقال معاليه: «سباقات الهجن تمضي بخطى ثابتة نحو المزيد من التألق، في ظل وجود الدعم الكبير من القيادات في دول الخليج، لكونها تعبر عن تراث الخليج منذ القدم».

وقدم معاليه الشكر لجميع المشاركين في مهرجان «ختامي المرموم»، وعبّر عن سعادته بقدومهم، وأكد معاليه أن الوثبة أكملت الاستعدادات لاستقبال الجميع من مشاركين ومتابعين لسباقات الهجن العربية الأصيلة في ختامي 2016 مرحبا معاليه بالجميع في الوثبة، مشيراً إلى أن المهرجان سيقدم الجديد من خلال مفاجآت سوف تسعد جميع المشاركين والملاك القادمين من جميع دول مجلس التعاون.

وقال معاليه: «السباقات تلقى الدعم والاهتمام والرعاية من قيادتنا الرشيدة، وهذا ما نلمسه من خلال استمرارها لعقود، بداية مع الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي أرسى قواعد هذه الرياضة وجعلها في قلوبنا، ونحمل راية العرفان والتقدير لكل من أسهم في علوها وخروجها بما يليق بمكانتها ورقيها، فهي حصيلة ونتاج جهود مضنية التف حولها الجميع من أبناء الدولة».

وأكد معاليه أن كلمة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، والتي قال فيها: «لقد ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة»، لا تزال راسخة في الأذهان، ونحن اليوم نحرص على استمراريتها لأنها تمثل عنواناً بارزاً، يؤكد العرفان والوفاء لراعي التراث وباني الحضارة.

وأوضح معاليه «إن دعم مسيرة الرياضات التراثية عامة، وسباقات الهجن على وجه الخصوص، لا تزال مستمرة، في ظل الدعم اللامحدود الذي تولية القيادة الرشيدة لهذه الرياضة من خلال المهرجانات والبطولات المستمرة، لأن الغاية منها تتجسد في المحافظة على إرث الماضي الغني بالنفائس الثمينة، وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة، فسباقات الهجن تذكرنا بالماضي المجيد، وإنجازات الحاضر وطموحات المستقبل، ونرى أن للهجن مكرمة خاصة وتقديراً تنفرد به عن غيرها، وأصبحت سباقاتها عيداً خاصاً للملاك». وأشار معاليه إلى أن تنظيم سباقات الهجن وصل إلى القمة في الفترة الحالية من خلال التشابه في جميع المهرجانات والأحداث الخاصة بهذه الرياضة التي ترسم لوحة التراث، وتعكس الصورة الحقيقية لرياضة الآباء والأجداد، متمنياً للجميع النجاح والتوفيق في تلك الرياضة التي تشكل تجمعاتها الناموس الحقيقي لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا