• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبدالله بن زايد: الجماعات الإرهابية وباء يجب استئصاله دون هوادة

الإمارات تدين جريمة الإعدام البربرية البشعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

أبوظبي (وام، وكالات)

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الجريمة البربرية البشعة والمقززة التي اقترفها التنظيم الارهابي «داعش» بحق الشهيد الأردني الطيار معاذ الكساسبة. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية: «إن هذه الجريمة النكراء والفعل الفاحش يمثل تصعيداً وحشياً من جماعة إرهابية، انكشفت مآربها، واتضحت أهدافها الشريرة.

وأضاف سموه أنها لحظة فارقة تؤكد من جديد صواب موقف الإمارات والتحالف الدولي الواضح والحاسم في التصدي للتطرف والإرهاب بكل صوره وأشكاله ومن دون تردد وبأقصى قوة وحزم.

وأكد سموه أن هذه الجماعات الإرهابية ومثيلاتها ومن خلال أفعالها الشنيعة وجرائمها الوحشية تمثل وباء يجب استئصاله من قبل المجتمعات المتحضرة من دون هوادة أو إبطاء.

وأوضح سموه أن في هذه اللحظات الحزينة والمؤلمة علينا كمجتمع دولي متحضر أن نواصل حملتنا ضد الإرهاب، مؤكدين أن علينا كمجتمعات مسلمة على وجه الخصوص الدفاع الحازم عن ديننا الإسلامي أمام هذه الهجمات والأفعال التي تستهدف تشويهه والنيل من قيمه السامية.

واختتم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تصريحه قائلاً: «إننا نقف في هذه اللحظات الحزينة المؤلمة وقفة أخ وشقيق كاملة مع المملكة الأردنية الهاشمية قيادة وشعباً ومع أسرة الشهيد الطيار سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وأن يلهم أهله الصبر السلوان».

بدوره، قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية: «إن جريمة الاغتيال البشع للطيار الشهيد معاذ الكساسبة صادمة»، وأضاف في تغريدة على «تويتر» «داعش تنظيم إرهابي مجرم.. التطرّف والإرهاب سرطان يجب استئصاله من دولنا ومجتمعاتنا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا