• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

رئيس وزراء المجر: الهجرة ستكون نهاية أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2018

صوفيا (د ب أ)

انتقد رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، المناهض بشدة للهجرة والمسلمين أمس سياسة الاتحاد الأوروبي الخاصة باللجوء، وحث التكتل على السيطرة على حدوده بشكل أفضل، بدلاً من التركيز على كيفية إيواء اللاجئين الذين وصلوا بالفعل.

وقال في بلغاريا، بعد اجتماع مع رئيس الوزراء بويكو بوريسوف: «يجب على الاتحاد الأوروبي ألا يركز انتباهه على إعادة توزيع طالبي اللجوء الذين منحهم اللجوء ولكن حماية حدوده».

وأضاف أن نموذج الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين على الدول الأعضاء «ليس جيداً»، مشيراً إلى أنه يتعين السماح للدول بشكل فردي تقرير من تريد إيواءه. وقال: «إن المجر ستقترح طرقها الخاصة لفعل هذا».

وقال: «الهجرة تهدد أمننا وطريقة عيشنا وثقافتنا المسيحية»، واصفاً ما قال بالزيادة الوشيكة في أعداد المهاجرين بأنه «سحب سوداء تتجمع فوق أوروبا».

وفي حال استمر الاتجاه الحالي، بحسب أوربان، فسوف تصبح أغلب دول الاتحاد الأوروبي مسلمة. وقال: «الأمم ستختفي والغرب سيسقط في حين أن أوروبا لاتدرك حتى أنها محتلة». وكان أوربان قد هدد أمس الأحد بإغلاق المنظمات غير الحكومية التي تدافع عن حقوق اللاجئين وطالبي اللجوء.وإزاء ذلك، اعتبر جان أسلبرون وزير خارجية لوكسمبورج أوربان «ديكتاتورا». وكان أوربان قد هدد أمس الأول بإغلاق المنظمات غير الحكومية التي تدافع عن حقوق اللاجئين وطالبي اللجوء.

وقال، في خطابه السنوي حول حالة البلاد الأول: «إذا لم يتوقفوا عن أنشطتهم الخطيرة، فإننا سنطردهم ببساطة من أراضينا مهما كانت تلك المنظمات قوية أو غنية».

وبدأ البرلمان المجري أمس مناقشة التشريعات، التي من شأنها أن تفرض أعباء جديدة على المنظمات غير الحكومية العاملة مع اللاجئين وحتى حظرها بشكل صريح. ومع ذلك، ومن أجل تمرير التشريع، تحتاج حكومة أوربان إلى أغلبية الثلثين، وهو أمر لا تملكه حالياً في البرلمان.