• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اغتيال مسؤول يمني في إب واشتباكات طائفية في ذمار

تحركات «الحوثيين» وهجمات «القاعدة» تشعل الجنوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

عقيل الحلالي (صنعاء) قُتل جنديان على الأقل ومسلح وأصيب آخرون أمس الثلاثاء في هجمات متفرقة شهدها عدد من محافظات جنوب اليمن حيث تتصاعد، وبشكل لافت، حدة الاضطرابات هناك بعد تصعيد فصائل المعارضة الانفصالية احتجاجاتها على خلفية استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي إثر اقتحام المتمردين الحوثيين القصور الرئاسية في صنعاء أواخر يناير. وتزامنت الهجمات في الجنوب التي حملت بعضها بصمات تنظيم القاعدة وفصائل انفصالية مسلحة، مع تحركات مريبة لجماعة الحوثيين المسلحة في حضر موت، التي تعد كبرى محافظات الجنوب وتحتوي نحو 84 بالمائة من إجمالي الاحتياطي النفطي في اليمن. وذكرت مصادر محلية لـ«الاتحاد» أن اشتباكات عنيفة اندلعت في وقت مبكر أمس بين قوات عسكرية ومسلحين مفترضين في تنظيم القاعدة هاجموا موقعا للجيش عند المدخل الشرقي لمدينة عزان في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد. وأوضحت أن الاشتباكات دارت بأسلحة رشاشة ثقيلة واستمرت قرابة الساعة .وفي عدن، قتل جندي في اشتباكات بين قوات أمنية ومسلحين مجهولين هاجموا، فجر أمس مبنى المجمع الحكومي في المدينة . وعلى صعيد متصل، قتل مسلح وأصيب آخر أثناء سطوهما على مرتبات موظفين في محافظة لحج المجاورة، مساء أمس الثلاثاء، غداة هجمات مسلحة استهدفت مقاراً أمنية وحكومية في مدينة الحوطة عاصمة المحافظةوحذر مراقبون مهتمون بالشأن اليمني من مخطط لجماعة الحوثيين للاستيلاء على محافظة حضر موت الجنوبية الغنية بالنفط وتعادل مساحتها الجغرافية ثلث مساحة اليمن، وأبلغت «الاتحاد»، أمس، مصادر محلية في حضرموت رصد تحركات مريبة لجماعة الحوثيين في المحافظة، مشيرة إلى أن القيادي الميداني والعسكري للجماعة المسلحة، عبدالله يحيى الحاكم، زار قبل يومين مدينتي المكلا، وسيئون، والتقى قيادات عسكرية وأمنية وسياسية في المحافظة التي توجد فيها منطقتين عسكريتين رئيسيتين للجيش اليمني من أصل سبع مناطق، وقالت المصادر إن زيارة الحاكم، المشهور بكنيته أبوعلي، «تأتي في إطار الترتيب لتسليم حضرموت للجماعة الحوثية» . واغتيل موظف ومحامٍ يمني، يعتقد أنه على ارتباط بجماعة الحوثيين، أمس الثلاثاء، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة إب وسط البلاد. وقالت وزارة الدفاع عبر موقعها الإلكتروني أن مسلحين كانا على متن دراجة نارية اغتالا المحامي محمد حسن المساوى، وهو نائب مدير الشؤون القانونية في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بمحافظة إب، موضحة أنه اغتيل «أثناء خروجه من منزله وأن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في الحادثة»، وقال المتحدث الإعلامي باسم جماعة انصار الله (الحوثيين) في إب، محمد المساوى، لـ«الاتحاد» إن «تكفيريين» اغتالا ابن عمه المحامي المساوى. كما أصيب أربعة من مسلحي جماعة الحوثيين، أمس الثلاثاء، بانفجار قنبلة يدوية رماها مجهول قرب سيارة كانت تقلهم في مدينة معبر في محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء، وأعقب الانفجار اشتباكات مسلحة بين الحوثيين، ومسلحين من الجماعة السلفية التي تقيما مركزاً رئيسياً في المدينة ما أدى إلى سقوط جرحى من الطرفين، اللذين أبرما اتفاقاً للتعايش السلمي في أكتوبر الماضي، ومن المفترض أن تنتهي، اليوم الأربعاء، مهلة حددتها جماعة الحوثيين للأطراف السياسية التي فشلت في التوصل إلى اتفاق ينهي الفراغ الرئاسي والحكومي في البلاد، وتظاهر آلاف في محافظة صعدة، معقل الجماعة المتمردة، وعشرات في جامعة صنعاء، وسط العاصمة، تأييد لقرارات ما سمي بـ»المؤتمر الوطني الموسع» التابع للمتمردين، الذي فوض، الأحد الماضي، زعيم الحوثيين بتشكيل مجلس رئاسي وحكومي جديدة في حال فشلت الأطراف السياسية في التوصل إلى اتفاق خلال ثلاثة أيام، ومنذ استقالة هادي وبحاح، يشهد اليمن تظاهرات وفعاليات احتجاجية يومية منددة بانقلاب المتمردين الحوثيين على مؤسسات الدولة ومطالبة بخروج الميليشيات المسلحة من المدن الرئيسية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا