• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

مزرعة عبد الله السويدي تنتج أندر الأنواع وأجودها

اللؤلؤ العربي الأصيل يسطع في إمارة رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2018

لكبيرة التونسي (رأس الخيمة)

استطاع عبد الله راشد السويدي بإصراره وعزيمته، أن يعيد أمجاد اللؤلؤ العربي الذي ذاع صيته في العالم، مرة أخرى، من خلال مزرعته «لآلئ السويدي»، بعد أن نجح في استزراع اللؤلؤ الطبيعي بمدينة الرمس في إمارة رأس الخيمة، كأحد مشاريع ريادة الأعمال الوطنية المتميزة بالإمارة، مساهماً في تطوير علامة تجارية ذات سمعة إقليمية وعالمية، فبعد أن سافر إلى اليابان من أجل جلب خبرات عالمية، وخاض تجارب كبيرة وصرف أموالاً طائلة، استطاع أن ينقل ويوطن أحدث التقنيات والتكنولوجيات المتبعة في صناعة استزراع اللؤلؤ الطبيعي بجميع الأحجام والألوان، حيث تخطى السويدي بمزرعته العديد من الدول الرائدة في هذا المجال، موفراً خيارات متعددة لأصحاب العلامات التجارية الكبيرة من صناع المجوهرات في العالم، فكانت النتيجة، مشروع إبداعي لإنتاج أجود وأرقى أنواع اللؤلؤ الطبيعي، سيضع الإمارات على قائمة الدول المصدرة عالمياً، وهو ما جعله يطمح إلى التوسع في مشروعه وتأسيس مشاريع أخرى مشابهه حول العالم، بحسب ما كشف لـ(الاتحاد) الذي زارته في مزرعة اللؤلؤ.

خدمة التراث

يتجاوز مشروع «لآلئ السويدي» إنتاج أجود الأنواع الطبيعية من اللؤلؤ العربي، إلى خدمة السياحة والحفاظ على التراث وخدمة البيئة والتعليم، حيث يعد مشروعه من المشاريع الرائدة على مستوى رأس الخيمة والإمارات والعالم، وتتطلع مزرعته المتواجدة بخور الرمس إلى لعب دور كبير في الحفاظ على موروث الأجداد، وإعادة إحيائه وربط الأجيال بالماضي العريق للدولة والمنطقة، إلى جانب المساهمة في التنمية المحلية. والسويدي الذي بلغ حجم مشروعه اليوم ملايين الدراهم الإماراتية، ينتج حالياً نحو 40 ألف محارة سنوياً، بمزرعته التي تبلغ مساحتها 4000 متر مربع، بينما كان قد أنتج منذ 2004 إلى اليوم، نحو 100 ألف لؤلؤة مستزرعة بالمحار، ويتطلع إلى زيادة الإنتاج خلال السنوات الخمس المقبلة إلى 250 ألف محار. كما يعمل على تأسيس 13 مزرعة حول العالم.

وتنتج «مزرعة أبناء السويدي لاستزراع اللؤلؤ ذات المسؤولية المحدودة برأس الخيمة» لآلئ بجودة عالية جداً وبألوان وأحجام مختلفة، ومعظم اللآلئ المستنبتة من محار اللؤلؤ بمزرعة لآلئ الســويـدي، هــي عبـارة عـن دانـــات ذات حجم لا يقل عن 6 ملليميترات ولا تزيد أكبرها على 13 ملليمتراً. كما تنتج المزرعة 13 لوناً مختلفاً من الأبيض الفاتح، مروراً بالأصفر والذهبي «النباتي» و«المشير» المشرب بحمرة و«السنقباسي» الداكن اللون، كما تنتج المزرعة أندر الأنواع ومنها «الباروك» وهو نوع غير دائري، وهي من الأنواع التي تحظى باهتمام بالغ من طرف صناع المجوهرات وعشاق اللؤلؤ.

شغف وتصميم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا