• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

أعدته التنمية والتعاون الدولي

اللجنة الإماراتية للمساعدات الإنسانية الخارجية تطلق دليل الاستجابة للطوارئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

أطقلت اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية أمس دليل الاستجابة لحالات الطوارئ الإنسانية، الذي أعدته وزارة التنمية والتعاون الدولي، بالمشاركة مع مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية «أوتشا».ويعد الدليل مصدراً رئيسياً للمعلومات والإرشادات لجميع العاملين في هذا المجال الإنساني الدولي، والذين يحاولون تقديم يد العون وإعادة الأمل لضحايا الكوارث والأزمات الإنسانية. كما يعزز الدليل من الجهود المشتركة للتعامل مع حالات الطوارئ الطبيعية أو التي من صنع الإنسان حول العالم. وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، خلال ترؤسها أمس لاجتماع اللجنة: إن الارتقاء بكفاءة العاملين في المجال الإنساني في الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز قدراتهم بغية إيصال المساعدات الإماراتية إلى أنحاء العالم كافة بطريقة أكثر فعالية، لا سيما مع الازدياد الكبير في حجم الكوارث حول العالم، ووصول أعداد اللاجئين إلى أرقام لم يشهدها العالم من قبل، وتزايد مؤشرات انعدام الأمن الغذائي- بات يمثل أولوية قصوى وحاجة ملحة، مع أهمية التنسيق بشكل أفضل مع المنظمات الدولية الإنسانية.

ويهدف دليل الاستجابة لحالات الطوارئ إلى توفير مقدمة تعليمية وتثقيفية حول النظام الدولي للاستجابة الإنسانية، وبخاصة للعاملين في منظمات الاستجابة لحالات الطوارئ، حيث يمدهم بالإرشادات والتفسيرات التي تمكنهم من فهم أفضل للأدوار في نظام الاستجابة للطوارئ الدولية.

من جهة أخرى، تناولت أجندة الاجتماع العديد من القضايا الراهنة ذات الأبعاد التنموية والإنسانية، أهمها أوضاع النازحين العراقيين في إقليم كردستان العراق واللاجئين السوريين.

كما استعرض الاجتماع الإنجازات التي حققتها حملة تراحموا، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وبمتابعة حثيثة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، حيث بلغت قيمة تبرعات الجهات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص بنحو 230 مليون درهم لإغاثة اللاجئين والنازحين خلال فصل الشتاء، بالإضافة لأكثر من 750 طناً من المساعدات العينية، بقيمة 20 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض