• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بزيادة 210 أطنان عن 2015

«مزارع الأحياء المائية» تنتج 1000 طن من الأسماك والقشريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

شروق عوض (دبي)

كشف دليل استزراع الأحياء المائية، الذي أصدرته وزارة التغير المناخي والبيئة مؤخراً، وصول حجم إنتاج مزارع الأحياء المائية في الإمارات من أنواع مختلفة من الأسماك والقشريات، خلال العام الحالي، إلى ألف طن، بزيادة 210 أطنان على العام الماضي الذي شهد إنتاج 790 طناً، بحسب صلاح الريسي، مدير إدارة الثروة السمكية في الوزارة.

وقال الريسي في تصريح خاص لـ «الاتحاد»: إن الدليل بوصفه مرجعاً لاستزراع الأحياء المائية في الدولة، كشف عن إمكانية استزراع 6 أنواع من الأسماك هي سكل، وسيبريم، والهامور، والصافي، والتونة، والأبالوني، مؤكداً على وجود العديد من أنواع الأسماك البحرية والقشريات والرخويات التي يمكن استزراعها في الإمارات باستخدام أنظمة الاستزراع المختلفة، كما يجري حالياً استزراع بعض هذه الأنواع تجارياً والبعض الآخر مايزال في المرحلة التجريبية.

وبين الريسي أن الدليل ركز على ضرورة اشتراط إنتاج الأحياء المائية في المياه العذبة، باستخدام التقنيات المستدامة، مثل نظم الاستزراع التي تقلل من هدر المياه العذبة، أو الاستفادة من مياه التصريف للأغراض الزراعية، كما هو مطبق في مزارع التربية (أكوابونكس)، مما يعزز إنتاج الاستزراع في الإمارات.

وأضاف الريسي: إن الإنتاج المحلي لمزارع الأحياء المائية والمصيد - وفق الدليل -، لا يغطي الفجوة بين العرض والطلب، ومن المتوقع أن تزداد تلك الفجوة مستقبلاً، لذا يعتبر الاستزراع الحل الأمثل للوصول للأمن الغذائي واستدامة الإنتاج المحلي.

وأشار إلى حجم إنتاج مزارع الأحياء المائية لأنواع عدة من الأسماك خلال العام الماضي، حيث بلغ إنتاج سمك السيبريم 270 طناً، والحفش 20 طناً، والبلطي الأسود والنيلي70 طناً، والروبيان 370 طناً، بالإضافة إلى البلطي الأحمر بمعدل 60 طناً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض