• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

كلثم عبدالله تستعد لإصدار ثلاثة مؤلفات حول التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

تستعد الشاعرة والكاتبة كلثم عبدالله لإطلاق مجموعة كتب تراثية، ضمن معرض الكتاب الدولي بأبوظبي المقام في الفترة من 26 أبريل حتى 2 مايو المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومنها كتاب «رمستنا»، الذي يحتوي على مجموعة من الفصول تضم المفردات المحلية القديمة، وأيضاً الأمثال المحلية وتفسيرها، كما يتناول لغة الغطو، وهو الكلام المحلي غير المفهوم، والذي يشكل بعض تراث الأجداد.

أيضاً يخصص الكتاب فصلاً خاصاً بالمعضلات اللسانية، وهي قصة يتم حكايتها في 30 ثانية، ويقع هذا المؤلف في حدود 200 صفحة، وهو من القطع الوسط، أما الكتاب الآخر، فهو «الحكايات الشعبية والخروفة»، وتتناول الباحثة الخراريف والقصص المتشابهة معها مثال قصة «البديحة»، وهي قصة السندريلا نفسها.

ويحتوي هذا الكتاب على نحو 16 خروفة ملحقاً بها صور للأبطال، أما المؤلف الثالث هو (بيني وبيني) وهو استعراض لمفاهيم عديدة وطرحها باللغتين العربية والإنجليزية، والتطرق لشرح هذه المفاهيم مثل مفهوم «الرحمة»، و«الإحسان» و«الشكر»، وهذا الكتاب سيكون بالقطع الصغير مثل كتب الجيب، ويحتوي على نحو140 صفحة، متناولاً نحو 1000 مفردة.

وتقول كلثم عبدالله:«إن المسؤولية الاجتماعية والثقافية تجاه الجيل الجديد من الشباب تحتم علينا ضرورة الاهتمام بالتراث، وتقديم صورة حقيقة وواضحة عنه»، وتضيف: «نحن نواجه خلطاً في المعلومة ووجود تحريف في العديد من القصص الشعبية، وما نحتاجه هو توصيل القصص كما هي، أيضاً هناك تحديات تواجهنا كباحثين في التراث وهي تنوع الثقافات، لذلك إذا لم نحافظ على المفردات المحلية والأمثال فستختفي مع وجود تيارات ثقافية مختلفة حولنا، الأمر الذي يجعلنا نحرص على المحافظة عليها، وتعزيز وجودها على الساحة الثقافية من خلال المشاريع التراثية، والمؤلفات التي تكون في متناول الأجيال القادمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا