• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

إبداعات فنية تدور حول مفهوم الضوء وتوظيفه

«التباينات البصرية» معرض يحتفي بالمنحوتات الحركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

رانيا حسن (دبي)

استضاف «ماد غاليري دبي» بالسركال أفينو معرضاً للفنان الفرنسي داميان بينيتو بعنوان «التباينات البصرية»، والذي يضم مجموعة من المنحوتات الحركية تبلغ نحو 25 عملاً إبداعياً، ويضم أشكالاً إبداعية في التباينات البيضاوية والفضائية، بالإضافة لأخرى من التباينات المظلمة والكروية، فضلاً عن التباينات الطويلة.

ويبتكر بينيتو إبداعات فنية تدور حول مفهوم الضوء وتوظيفه بشكل ملموس في منحوتاته الحركية بشكل يجعل المتلقي مأخوذاً بتلك القطع الفنية الثرية بالضوء والأحادية اللون.

وتشكل أعمال المصور الفوتوغرافي داميان مزيجاً من الجماليات الهندسية، التي تمتاز بطابع التباين، واتباعه أسلوب إدراك أحجام الأشياء في مختلف مواقف الإضاءة، وذلك لإحداث تأثير بصري معين.

وتكشف منحوتاته الحركية عن فلسفة الفنان الإبداعية، والذي نجح في إضافة طابع المرح والحيوية والحركة معاً، كما أضافت خبرته في العمل في الماكينات والآلات بعداً تشكيلياً انعكس على ابتكاراته الهندسية، حيث وظفها ببراعة متناهية.

ويقول بينيتو: «بدأت تنفيذ أعمالي برسم مختلف الأشكال بالاستعانة بالتأثيرات البصرية، التي تتخذها هذه الأشكال في مختلف مواقف الإضاءة»، وأضاف «ثم إدخال هذه الأفكار إلى الكمبيوتر الذي ساعدني على تشكيل مختلف التفاصيل التقنية للمنحوتات، واستغرق تنفيذ أول قطعة نحو سنتين، ثم بتكرار القطع يستغرق التنفيذ إلى نحو من ثلاثة إلى ستة أشهر».

وأكد أن الوقت الأطول استغرقه في تجربة مختلف التأثيرات الضوئية على القطعة، واعتبر أن استعمال الألمنيوم الأفضل له في تنفيذ مشروعه لأنه يمتاز بالخفة من حيث الوزن، ويمنح اللون الأسود عمقاً وطيفاً كاملا يسمح بتدرجات أكثر للون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا