• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تزامناً مع شهر القراءة

انطلاق مؤتمر دبي الأول للنشر 5 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

دبي (الاتحاد)

تستضيف مؤسسة الإمارات للآداب، بالشراكة مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، مؤتمر دبي الدولي الأول للنشر في الفترة ما بين 5-6 مارس 2017 ، وذلك تزامناً مع شهر القراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2017.

ويقام المؤتمر بحضور أكثر من 30 من خبراء العالم والمنطقة، المتخصصين في مجالات النشر المختلفة، ويسلط الضوء على آخر المستجدات والممارسات في صناعة النشر، ويتيح فرصة استثنائية لتبادل الخبرات والمعلومات.

يشارك في المؤتمر، من دولة الإمارات العربية المتحدة، المدير العام للمجلس الوطني للإعلام بالإنابة منصور المنصوري، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، وجمال الشحي مؤسس «دار كتاب» للنشر، إضافة إلى خبيري النشر العالميين، ريتشارد تشاركين، رئيس جمعية الناشرين الدوليين والمدير التنفيذي لـــ «بلومزبري» للنشر، وجيسون بارثولوميو، مدير دار النشر «كيركوس» في الولايات المتحدة ومدير الحقوق الفرعية لدى «هاشيت»- المملكة المتحدة. يستهل المؤتمر أعماله بكلمة تمهيدية للكاتب العالمي جيفري آرتشر الذي تتصدر كتبه قوائم المبيعات في العالم، يليها كلمات لأبرز المشاركين، في تمام الساعة 10:30 صباحاً.

ويحتفي المؤتمر بأهداف سياسة القراءة الوطنية، التي تم إطلاقها في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2016، ويُعَدُ خطوة هامة نحو تعزيز المحتوى الإبداعي للكتّاب العرب، وسيناقش المشاركون سبل استثمار صناعة النشر في تعزيز ثقافة القراءة.

وفي هذا السياق، صرح عبدالله عبدالرحمن الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «يأتي عقد مؤتمر دبي الدولي للنشر لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى ترسيخ القراءة في مجتمع الإمارات كمتطلب تنموي لجميع فئاته المجتمعية، وضمان الانتقال بهذه الثقافة للأجيال القادمة مستقبلاً».

تتناول أيام المؤتمر العديد من جوانب صناعة النشر، كالاتجاهات الرقمية، واستراتيجيات النشر، ودور جمعيات النشر والمجلس الوطني للإعلام، إضافة للتركيز على واقع صناعة النشر على الصعيد المحلي، وضمن الفعالية الخاصة بالترجمة، سيتم تسليط الضوء على مجموعة من العناوين المتميزة، باللغتين العربية والإنجليزية التي تقترح مؤسسة الإمارات للآداب ترجمتها لتلبية الطلب الكبير عليها.

والجدير بالذكر، أن مؤتمر دبي الدولي للنشر يأتي بالتوازي مع فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب، أفضل مهرجان أدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وصرحت إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب بأن المؤتمر، يوفر بيئة مثالية لتطور صناعة النشر. وتشارك الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي مؤسسة الإمارات للآداب في أول مؤتمر من نوعه في المنطقة، سعياً لدعم خطة دبي 2021 التي تهدف إلى خلق أفراد مبدعين وممكّنين ملؤهم الفخر والسعادة، وعلى قدر كبير من الثقافة والتعليم.

وقد وضعت الأمانة، بالتنسيق مع الجهات المحلية، إطاراً عاماً للاستراتيجية المحلية للقراءة يرتكز على تعزيز جانبي العرض والطلب على القراءة، بما ينسجم مع السياسة الوطنية للقراءة، التي وجه بالإعلان عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا