• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

انتقادات للقضاء بعد إطلاق متشدد يشتبه في صلته بالإرهاب

بلجيكا تواصل مطاردة المشبوه الثالث في التفجيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

بروكسل (وكالات)

تواصل السلطات البلجيكية التي تتعرض لانتقادات شديدة، جهودها للقبض على الشخص الثالث المشتبه بضلوعه في تفجيرات مطار بروكسل، بعد أسبوع من الهجوم، فيما أعلن مطار بروكسل أنه لن يستأنف أعماله بشكل كامل قبل عدة أشهر رغم إجراء تدريب على استئناف جزئي.

وفيما تبذل بروكسل جهودا للوقوف على أقدامها مرة أخرى، تزايدت الانتقادات للطريقة التي تعاملت بها بلجيكا مع القضية بعد أن تبين أنه تم الإفراج عن الشخص الذي يشتبه بأنه شارك في تنفيذ تفجيرات القطار والمطار بسبب غياب الأدلة التي تربطه بالاعتداءات.

وجه الادعاء إلى المشتبه به ويدعى فيصل شفو (30 عاما) تهمة «القتل الإرهابي» وحقق فيما إذا كان هو الشخص الثالث الذي حاول تفجير قنبلة معه إلا أنه فر عندما لم تنفجر.

وبالإفراج عن شفو أمس الأول الاثنين، عادت عملية البحث عمن يسمى «الرجل الذي يعتمر القبعة» الذي شوهدت صوره على كاميرات المراقبة في المطار وهو يقف إلى جانب الانتحاريين اللذين قتلا في التفجيرات. والمطار مغلق منذ الانفجارات التي هزت مبنى المغادرين. وأجرى المطار تجربة أمس شارك فيها مئات الموظفين المتطوعين للتأكد من مدى الاستعداد لاستئناف الرحلات ولكن بطاقة محدودة اليوم الاربعاء. وأُقيمت مرافق مؤقتة لتسجيل الركاب مع تشديد إجراءات الأمن.

وصرح الرئيس التنفيذي لمطار بروكسل ارنو فيست لصحيفة «ليكو» اليومية أن استئناف المطار لعملياته بشكل كامل قد يستغرق «أشهرا». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا